حرصت الطالبة بالفرقة الثالثة قسم الإنجليزي شعبة الاحتياجات الخاصة، بكلية التربية جامعة طنطا، هانم طه، على ترك أثر لها في كليتها عقب التخرج.

تقول «أنا لما دخلت الكلية قررت إن مينفعش أخرج من القسم ولما يتقال هانم، الناس متعرفنيش في القسم».

تحب طالبة جامعة طنطا التميز والإيجابية وترك الأثر الطيب في كل مكان، التحقت بكلية التربية شعبة الاحتياجات الخاصة وحلمت بتعميم لغة الإشارة كلغة ثانية في المدارس والجامعات المصرية.

مبادرة في الصمت مبدعون

«الموضوع بدأ بلعبة لما بدأت أخد كورسات في لغة الإشارة وحبيت أعلمها لصحابي كانوا بيجوا عندنا في أوضة الصالون ونقعد نضحك ونشوف هشرح لهم ازاي وبعدين فكرت ليه ما اعملهاش في الكلية ولو صعب في الكلية، ليه ما أدورش على كلية تانية».

مبادرة في الصمت مبدعون، هي مبادرة للتوعية بذوي الاحتياجات الخاصة بصفة عامة، والصم وضعاف السمع بصفة خاصة، والتي دشنتها الطالبة، هانم طه، في الأول من أكتوبر عام 2016 بمساعدة اللجنة الاجتماعية باتحاد طلاب كلية الطب.

تهدف المبادرة إلى تعميم لغة الإشارة كلغة ثانية في المدارس والجامعات المصرية وتكوين فريق متكامل في كافة التخصصات يمكنه التواصل مع الآخرين، وعمل أبلكيشن باسم المبادرة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة.

لم تكتف هانم طه بدراستها الجامعية، فطورت مهاراتها في لغة الإشاة من خلال الكورسات للتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، وحصلت على منحة مع خبيرة ألمانية في علم brain gym   وهو علم الرياضة الدماغية، وكذلك كورس عن أفضل 10 تقنيات للتحرر من الألم، وستشارك في دبلومة في لغة الإشارة من نقابة مترجمي الإشارة بالقاهرة، لتحصل  على كارنيه النقابة الرسمي لممارسة لغة الإشارة.

بدأت هانم في أخذ خطوات عملية في مبادرتها فشاركت في العديد من الإيفنتات في جامعات مختلفة كجامعة المنوفية، ومرسى مطروح، كما أنها قامت بتقديم محاضرات وورش لتعليم أساسيات لغة الإشارة.

الصعوبات

تقول هانم أن أصعب ما واجهته في بداية انطلاق المبادرة كان صغر سنها، وحكم البعض عليها بأنها لا تصلح لإقامة مثل هذه المبادرة، لكنها حاولت واستطاعت النجاح في أخذ خطوات فعلية لتنفيذها.

تعتبر هانم أن الفضل في نجاحها «يعود بعد توفيق الله إلى والدها ووالدتها فقد شاركاها كل طموحاتها وأحلامها، من خلال دعمها والسفر معها في محافظات كثيرة لنشر المبادرة».

ووصف أصدقائها بأنهم «اللهو الخفي» لأن وجودهم ساعدها في تحقيق تنفيذ المبادرة ودعمها بشكل مستمر.

إنجازات شخصية

حصلت هانم على لقب الطالبة المثالية على مستوى كلية التربية، والمركز الثاني على مستوى الجامعة، كما أنها عضو في مؤسسة global shapers وهي مبادرة عالمية ترعى أمور الشباب على مستوى العالم.

ومثلت طالبة كلية التربية الجامعة في مؤتمر امرأة بدرجة امتياز بشرم الشيخ.

وتحلم هانم بأن تكون مسئول شئون الإعاقة على مستوى العالم، وترى أنه «حلم عظيم وتسعى بكل طاقتها لتحقيقه».


 



0
0
0
0
0
0
0