طالب وكيل كلية الإعلام جامعة الأزهر الدكتور أحمد زارع، طلاب قسم الصحافة والنشر، بكتابة عمود صحفي عن حالة الانتخابات الرئاسية 2018، ضمن أسئلة الامتحان النصفي للفصل الدراسي الثاني.

وجاء السؤال اليوم الأحد في امتحان مادة «تحرير المقال الصحفي» لطلاب الفرقة الرابعة.

وقال زارع في تصريح لـ«شبابيك»، إن الهدف من السؤال هو ربط طالب كلية الإعلام بقضايا الوطن الجارية، مؤكدًا «دائما أقول للطلاب إن الامتحان ربما يتضمن حادثة وقعت قبل الاختبار بيوم واحد».

وعن مدح الطلاب أو انتقاد العملية الانتخابية لانتخابات الرئاسة في مصر 2018، علق وكيل الكلية وواضع أسئلة الامتحان: «لا يهمني انتقاد الطالب للعملية الانتخابية أو مدحها كل ما يهمني هو كتابة مقال صحفي علمي بشكل سليم يراعي فيه الطالب كل متطلبات المقال الصحفي التي يدرسها».

ودائما ما تثير أسئلة الامتحانات المتعلقة بالسياسة الجدل بين الطلاب، ويصل النقاش حولها للعلاقة بين المؤسسات التعليمية والتوجهات السياسية.

وتحظر الجامعات العمل السياسي داخلها، بينما يخلو قانون تنظيم الجامعات من مادة تحظر السياسة داخل الحرم الجامعي.

وقبل أشهر انتشرت حملة «علشان تبنيها» بين الجامعات، ووقع رؤساءها استمارات تأييد للرئيس عبدالفتاح السيسي للترشح للفترة الثانية للرئاسة.

وأجريت الانتخابات الرئاسية في مصر في  الفترة من 26 إلى 28 مارس الماضي، وتنافس فيها كل من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والمرشح موسى مصطفى موسى.

وكثفت الجامعات المصرية نشاطها خلال شهري فبراير ومارس من أجل حث الطلاب على المشاركة في الانتخابات.

وحاز السيسي 97,08%، بينما حصل موسى مصطفى موسى على 2,92%.



0
0
0
0
0
0
0