زار رئيس جامعة الزقازيق، الدكتور خالد عبد الباري، مقر مطرانية الزقازيق، والتقى الأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح والكنيسة الكاثوليكية بالزقازيق، والأب سمعان صبحي راعي الطائفة الكاثوليكية لتهنئتهم بعيد القيامة المجيد.

وأشاد رئيس الجامعة بدور الكنيسة في احتواء كافة محاولات الوقيعة فيما بين الشعب المصري، بالإضافة إلى التعاون بين رجال الدين المتمثل في الأزهر والكنيسة.



0
0
0
0
0
0
0