عقد رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، اجتماعا مع مديري المستشفيات، ووجه بتنفيذ ملاحظات وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، والتي أبداها أثناء زيارته للطوارئ بمستشفى قصر العيني.

وقرر رئيس الجامعة اتخاذ الإجراءات التالية:

التوجيه بالالتزام بإعداد جدول نوبتيجيات الأطقم الطبية والتمريض وجداول المناوبات بشكل يومي، ورفعها يوميا لرئيس الجامعة، وإعلانها في لوحة الإعلانات.

إنشاء نظام محدد لتسجيل الحالات المرضية ومتابعتها والإشراف عليها.

اتخاذ إجراءات فعالة لتقليل فترة انتظار المرضى في أقسام الطوارئ.

تحويل المتغيبين من الأطقم الطبية بدون عذر إلى التحقيق.

عمل لائحة فعالة للجزاءات، وتطبيقها بشكل صارم.

إعادة تشكيل لجنة تطوير مستشفيات جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، ليضاف إلى عملها المتابعة، والدكتور فتحي خضير عميد كلية طب قصر العيني مقررا للجنة.

مراعاة كافة معايير الجودة في تقديم الخدمة الطبية.

وأعلن رئيس جامعة القاهرة، أنه تم البدء في التنفيذ الفعلي لأعمال تطوير مستشفي قصرالعيني بدعوة الشركات المصرية ذات الكفاءة المتخصصة وصاحبة الخبرة في المشروعات المماثلة والمجالات ذات الصلة، لتقديم العطاءات والخدمات الإستشارية، وذلك بعد موافقة لجنة الإشراف عن خطة تطوير قصر العيني 2020، والتي تشمل رفع كفاءة البنية التحتية والمباني الأساسية بالمستشفى من خلال تجديد المباني وتوريد وتركيب المعدات الطبية اللازمة، كما تم البدء في تطوير مستشفيات أبو الريش الياباني وأبو الريش المنيرة.

وأشار «الخشت» إلى أن مستشفى قصر العيني تقدم أكبر خدمة طبية في الشرق الأوسط، و تستقبل أكثر من مليوني مريض سنويًا، ويتم إجراء 250 ألف عملية، كما تضم 92 غرفة عمليات تعمل يوميًا، وبها 5620 سريرًا، وتستقبل المرضى من مختلف أنحاء الجمهورية.




0
0
0
0
0
0
0