انطلق طابور عرض الافتتاح لمهرجان الأسر الطلابية السنوي بجامعة القاهرة، وسط حضور المئات من الطلاب وأمام رئيس الجامعة الدكتور محمد عثمان الخشت.

المهرجان هذا العام لقي إشادة كبيرة من رئيس الجامعة، بعدما قدم الطلاب رسائل إنسانية واجتماعية خلال الملابس التي ارتدوها وطريقة العرض.

في هذا التقرير، يرصد شبابيك أبرز المشاهد التي ظهر بها طلاب جامعة القاهرة في المهرجان.

الثورة العرابية

كان طلاب كلية دار العلوم في مقدمة الطابور، وقدموا مشهدا ممثلا لمظاهرات الثورة العرابية، حاملين على أكتافهم معلما يحمل كتابا؛ في رسالة منهم إلى تقديس المعلم وأن مكانته على الأكتاف.

ملابس ريفية

كان من المتوقع أن يظهر طلاب كلية الزراعة بملابس ريفية في طابور العرض، وحدث ذلك بالفعل، إلا أن الجديد في هذا العرض، هو أن الطلاب تقدمهم في الطابور جرار زراعي في مشهد لاقى إعجاب الحاضرين.

ملابس فرعونية

المشهد الذي لفت انتباه الجميع هو دخول طلاب كلية الآثار، بملابس وطريقة عرض فرعونية خالصة.

زومبي إنترنت

حاول طلاب كلية الحاسبات والمعلومات توصيل رسالة مفادها أن الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي حولت كثيرين إلى زومبي ومدمنين للإنترنت.

ومثّل الطلاب خلال العرض مشهدا يتقدمه طلاب يجسدون مواقع التواصل الاجتماعي وخلفهم مجموعة من الطلاب يحملون الهواتف ويسيرون مثل الزومبي.

السيسي وحب مصر

واكتفى طلاب كلية التجارة في طابور العرض بحمل لافتات تحث على حب الوطن، وأخرى تحمل صورة الرئيس السيسي.

فعاليات المهرجان

بعد انتهاء العرض، قدم رئيس الجامعة التحية للطلاب، والتقط الصور التذكارية معهم.

ويستمر المهرجان هذا العام حتى 15 أبريل الجاري، ويتضمن مجموعة من المنافسات الرياضية والفنية والثقافية.

ويشارك في المهرجان جميع الكليات وفرع الخرطوم، ما عدا كلية الهندسة التي اعتذرت؛ لانشغال الطلاب بامتحانات الميد تيرم.



0
0
0
0
0
0
0