التقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، مستشار العلاقات الأوروبية والدولية والتعاون بوزارة التعليم العالي والبحث والابتكار الفرنسية، جان لوك كليمان، لمتابعة ما تم الاتفاق عليه في زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكتوبر الماضي إلى فرنسا فيما يخص التعليم العالي والبحث العلمي.

يأتي اللقاء في إطار زيارة الوزير لباريس على رأس وفد مصري لإلقاء كلمة مصر فى الدورة الـ 204 للمجلس التنفيذى لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة.

وأكد الوزير على ضرورة دعم علاقات التعاون العلمي والثقافي بين البلدين، مشيرًا إلى أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكتوبر الماضي إلى فرنسا حققت نجاحا كبيرًا في عدة مجالات، ومنها: توقيع إعلان نوايا بشأن الجامعة الفرنسية المصرية وتنميتها؛ بهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي وخدمة الدول الفرانكوفونية في أفريقيا للتعليم في الجامعة.

وتناول الاجتماع الخطة المقترحة لتفعيل إعلان النوايا  في ضوء توجيهات رئيس الجمهورية من حيث الوضع القانوني للجامعة والهيكل الإدار و توسيع وتحديث مباني الجامعة واستحداث الشهادات المشتركة طبقا لنظام بولونيا المعترف به في دول الاتحاد الأوروبي.

ومن جانبه أشاد كليمان بمستوى التعاون البحثي والعلمي مع مصر، مؤكدًا رغبة بلاده في أن تكون الجامعة الفرنسية في مصر نموذجًا يحتذى به للتعاون بين البلدين وزيادة أعداد الطلاب والتخصصات العلمية بها.



0
0
0
0
0
0
0