شارك وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، الطلاب مجموعة من الألعاب الرياضية مثل ركوب العجل وكرة السرعة.

جاء ذلك خلال افتتاح معهد إعداد القادة بحلوان، اليوم السبت، بعد تطويره، بحضور عدد من روساء الجمعات، وكبار المسؤولين ورؤساء الجامعات الحكومية والخاصة.

وأكد الوزير في كلمته أن خطة تطوير المعهد جاءت حرصا على الارتقاء بالدور الذى يقوم به في دعم النشاط الطلابي، وتنمية الوعي والانتماء الوطني لدى طلاب الجامعات، مشيرا إلى أن الجامعات تعد المكان المناسب لاكتشاف قادة المستقبل؛  لدعمهم وتوفير الفرصة لهم للارتقاء بمواهبهم  في الرياضة والفنون والعلوم على حد سواء.

وأضاف الوزير أن المعهد لم يكن قادرا على القيام بمهامه  في السنوات الأخيرة بعد توقف العمل به منذ عام 2011، مضيفا أن الوزارة أعدت خطة لتطوير وإعادة هيكلة البنية التحتيه للمعهد بالتعاون مع الجامعات المصرية والمجتمع المدني بتكلفة بلغت 30 مليون جنيه بمساهمة من وزارة الشباب والرياضة وعدد من الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد العليا.

وأوضح أنه تم إحلال وتجديد منشآت ومرافق المعهد وإجراء أعمال الصيانة اللازمة لها، مع الاهتمام بالجانب الجمالي والمسطحات الخضراء، إلى جانب إعادة تشغيل المشروعات المتوقفة، وتوقيع العديد من البروتوكولات مع وزارتي الشباب والرياضة والثقافة وأكاديمية ناصر العسكرية وهيئة الرقابة الإدارية؛ لتنظيم دورات تثقيفية لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، واستئناف الأنشطة الطلابية الثقافية والفنية التي تساهم في تكوين شخصية الطلاب وتساعدهم على اكتساب مهارات القيادة واتخاذ القرار، إلى جانب البطولات الرياضية التى تقوي روح المنافسة بين الطلاب في الأنشطة الرياضية المختلفة.

وأضاف مستشار الوزير للأنشطة الطلابية والمشرف العام على معهد إعداد القادة بحلوان، الدكتور طايع عبد اللطيف، أن أعمال تطوير المنشآت التى سيتم افتتاحها تضم فندق الإقامة، قاعة كبار الزوار، المسرح الروماني، ساحة العلم، المسرح الكبير الخاص بالمحاضرات والندوات، صالة تقديم الطعام، الملاعب الخماسية والمتعددة، معامل الكمبيوتر ومركز الفنون.

وأشار إلى أن فعاليات الافتتاح تتضمن العديد من الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية والفنية، والعروض الموسيقية، إلى جانب  تنظيم ندوات ثقافية يحاضر فيها عدد من الشخصيات العامة.

 

 

 

 

 

 

 



0
0
0
0
0
0
0