قال وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، إن هناك مناقشات حول إمكانية ضم التعليم العام والأزهري.

وأوضح في اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أنه في حال دمج النظامين ستكون الأمور الدينية اختيارية، باعتبار أن الطالب بالتعليم الأزهري يحصل على نفس المناهج العلمية التي يدرسها طالب العام بالإضافة للمواد الدينية، وبذلك في حال دمج ستكون القضايا الدينية اختيارية.

واعتبر الوزير أن الدمج سيكون إنجاز جديد لو حدث في الفترة المقبلة.

لكن وكيل الأزهر، الدكتور عباس شومان، نفى وجود نية لدمج التعليم الأزهري بالعام.

وقال على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك إنه تواصل مع وزير التربية والتعليم، وكشف الأخير أنه تحدث عن تصميم نظام جديد لرياض الأطفال بالتنسيق مع الأزهر.

وأشار «شومان» إلى أن الأزهر والتربية والتعليم بينهما تعاون وتنسيق دائم لمصلحة التعليم.



0
0
0
0
0
0
0