أعلن مجلس جامعة الأزهر رفضه لمقترح دمج التعليم الأزهري أوإلغائه.

وقال بيان صادر عن المركز الإعلامي، اليوم الأربعاء، عقب انتهاء مجلس الجامعة، «الدعوة إلى إزالة التميز والتنوع في الوطن هي في حقيقتها دعوة لهدمه، وإزالة تاريخه ومجلس الجامعة والجامعة وكل العاملين فيها يقفون صفاً واحداً خلف شيخ الأزهر وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، وتاريخ امتد لأكثر من ألف عام يستحيل إزالته».



0
0
0
0
0
0
0