نظمت جامعة بني سويف المؤتمر العلمي الثاني للمعهد القومي لعلوم المسنين بعنوان «المسنون تاج على رؤوسنا: التحديات والمستجدات».

أقيم المؤتمر في قاعة المؤتمرات كورنيش النيل، وتضمن عرض 40 بحثاً من الجامعات المصرية والعربية والأمريكية، وعقد ورتشي عمل في مجال المسنين.

وأكد رئيس الجامعة، الدكتور منصور حسن، أن الجامعة تدرس إنشاء قرية رعاية صحية ونفسية لخدمة المسنين بداخلها مستشفى تخصصي تهدف إلى تقديم  خدمة التثقيف الصحي والخدمات المتنوعة للمسنين سواء الصحية أو غير الصحية.

ويستعرض برامج التدخل المبكر والإرشاد النفسي والصحي والطبي والاجتماعي وطرح المكتشفات العلمية في مجال المسنين بالإضافة إلى أنماط الحياة الصحية السليمة، والتجارب العربية والعالمية في مجال العناية بالمسنين، والخطوات الوقائية للمقبلين على تلك المرحلة العمرية.

وقال عميد المعهد، الدكتور ياسر سيف، إن المعهد يعد أول معهد متخصص في علوم المسنين بجمهورية مصر العربية والوطن العربي وأفريقيا والشرق الأوسط، كما أنه عضوا في الرابطة الدولية لعلوم المسنين، ويضم 74 من طلاب الدراسات العليا.

وأشار إلى  أن المعهد بصدد إعداد عدة دورات «راعي المسن، أبناء المسنين، إدارة المؤسسات العاملة في مجال المسنين، والمسن المنتج»، بالإضافة إلى دورات توعوية وتثقيفية للمسنين.

ويضم المعهد عشرة أقسام وهي: طب المسنين، العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، تغذية المسنين، التمريض، التربية البدنية والترويح، الدراسات الاجتماعية، الدراسات النفسية، هندسة وبيئة المسنين، وقسم فنون وتصاميم المسنين.




0
0
0
0
0
0
0