هاجم وكيل الأزهر، الدكتور عباس شومان، المطالبين بدمج التعليم الأزهري بالعام.

وتسائل في كلمته خلال افتتاح المؤتمر الدولي الخامس للهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، اليوم الأحد، «هل فكر المطالبون بالدمج في 40 ألف طالب وافد من 100 دولة حول العالم جاءوا لمصر ليتعلموا في الأزهر»، موضحا أن هؤلاء الطلاب سفراء إلى العالم يحملون الفكر الوسطي.

وأشار شومان إلى أن الأزهر ليس دولة داخل مصر ولكن مؤسسة ضمن مؤسساتها، يأتي إليه الطلاب ليدرسوا مناهجه الوسطية وهو قبلة التعليم لهم.

وقال وكيل الأزهر «هل سمعتم عن دولة تهاجم التعليم الأزهري، كيف يهاجم من بداخل مصر الأزهر الشريف بحجج واهية، من هم الإرهابيون الذين خرجهم الأزهر هل هناك شكوى من خريجي الأزهر الشريف، مرحبا بالنقد في كل المجالات».

وأوضح أن الأزهر يتواصل بشكل مستمر مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي لتطوير التعليم بمختلف أشكاله سواء العام والأزهري.



0
0
0
0
0
0
0