استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، السفير الفرنسي بالقاهرة، استيفان رومانيه، لبحث سبل دعم علاقات التعاون بين مصر وفرنسا في مجالي تطوير التعليم العالي والبحث العلمي.

وبحث الجانبان، اليوم الثلاثاء، الخطة المقترحة لتفعيل مذكرة التعاون بهدف زيادة أعداد الطلاب المصريين في الجامعة الفرنسية من خريجي المدارس الأجنبية واجتذاب طلاب الدول الأفريقية ودول البحر الأبيض المتوسط، والاستفادة من خبرة أساتذة الجامعات الفرنسية الأعلى تصنيفًا عالميًا للتدريس في الجامعة الفرنسية بمصر، والحصول على شهادة معترف بها في فرنسا، وإنشاء معامل بحثية مشتركة في التخصصات العلمية الجديدة التي تتناسب مع احتياجات المجتمع المصري كالهندسة، والطاقة، والبيئة، والثقافة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

حـضر اللقاء الدكتورة نجلاء الأهواني أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة ووزيرة التعاون الدولي السابق، والدكتورة كاميليا صبحي القائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتور محمد الطيب معاون الوزير للشئون الفنية.




0
0
0
0
0
0
0