أصبح لاعب المنتخب المصري ونجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، حديث العالم بعد التألق الكبير الذي حققه مع «الريدز» خلال الموسم الحالي، والذي شهد تتويجه بأفضل لاعب وهداف البريميرليج حتى الآن.

كما سطر «صلاح» تاريخا لا يُمحى من ذاكرة الكرة المصرية، بعد أن نجح في تحقيق أمنية المصريين في التأهل لمونديال روسيا 2018، بعد غياب دام 28 عاماً.

من هو محمد صلاح؟

محمد صلاح ابن قرية «بيسون» بمحافظة الغربية، لأسرة بسيطة بدأ مشواره الكروي في مركز شباب نجريج ثم انتقل إلى نادي اتحاد بسيون، حتى جاءت فرصة اللعب في المحلة، قبل أن ينتقل بعدها للعب للمقاولين العرب.

قال والد صلاح ذات مرة: إن «محمد» نجح في المرحلة الإعدادية بمجموع يؤهله لدخول الثانوية العامة، إلا أنه قرر الالتحاق بمدرسة «بسيون الصناعية» حتي يهتم بثقل موهبة كرة القدم.

دعونا نتخيل هذا السيناريو للفرعون المصري 

وبالنظر إلى ما كان يمكن أن يؤول إليه مستقبل «صلاح» في حال رفض والده «البهدلة» ونصحه بترك كرة القدم والاهتمام بدراسته.. دعونا نتخيل!

  • في 2010 كان من المفترض أن يكون صلاح في المرحلة الثانوية، وكان يتوجب عليه الاهتمام بدروسه حتى يحصل على مجموع عال يؤهله لكلية مرموقة.. إلا أن «صلاح» في هذا العام كان يلعب أول مباراة له مع نادي المقاولون العرب في الدوري الممتاز وكان عمره 19 عامًا.
     
  • في 10 إبريل 2012 كان عمر محمد صلاح حينها 20 عامًا، أي في المرحلة الجامعية، ويتوجب عليه حضور الكلية وإثبات نفسه في المحاضرات والمذاكرة للتفوق والالتحاق بأي وظيفة مناسبة.. لكن في الحقيقة «صلاح» كان قد وقع رسميا عقد انضمامه لصفوف بازل السويسري مقابل 2 مليون يورو.

  • في 2014  كان «صلاح» أنهى الدراسة الجامعية، ويلاحق الزمن في شئون الطلبة لإنهاء أوراق التخرج حتى يستطيع الالتحاق بدفعته في التجنيد، وعلى حسب اللياقة الطبية ستحدد خدمته في الجيش 3 سنوات كضابط إحتياط أو سنة كمجند، لكن في هذا العام أعلن نادي تشيلسي الإنجليزي رسميا التعاقد مع «صلاح» مقابل 13 مليون يورو.
     
  • في فبراير 2015 وأثناء تأدية محمد صلاح للخدمة كباقي الشباب في عمره، وينتظر بكل شوق ميعاد إجازته الشهرية في الجيش، لكن في الحقيقة هذا العام شهد انتقال اللاعب لفيورنتينا الإيطالي على سبيل الإعارة من تشيلسي.
     
  • في أغسطس 2016 كان «صلاح» قد أنهى خدمته العسكرية، ويبحث عن وظيفة مناسبة وقد يتماشى مع أقرانه ويبدأ بالعمل «كول سنتر أو فرد أمن في بنك»، إلا أن «صلاح» انتقل في هذا الوقت لنادي روما الإيطالي.

  • في 23 يونيو 2017 كان عمر «صلاح» حينها 24 عامًا، وفي تلك الفترة يحاول أقرانه إيجاد فرصة عمل إضافية لكي يستطيعون مواجهة الظروف الاقتصادية وغلاء الأسعار والبحث عن شريكة الحياة، لكن في الحقيقة وقع محمد صلاح عقود انتقاله لليفربول الانجليزي في صفقة بلغت 39 مليون يورو.



5
5
3
2
0
1
1