افتتح نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عصام خميس، مركز تميز «استحداث مركز تكنولوجيا البصمة الجينية كأداة لتطويرالأبحاث التطبيقية المتقدمة لتشخيص السرطان»، اليوم السبت.

حضر الافتتاح رئيس جامعة طنطا، الدكتور مجدي سبع، وعميد كلية الطب، الدكتور أمجد عبد الرؤوف، ومدير مشروعات دعم التميز بالوحدة، شريف موسى.

وأوضح نائب الوزير أن المركز يهدف إلى إنشاء بنية تحتية في مجال أبحاث السرطان على المستوى العالمي وبصفة خاصة السريرية بجامعة طنطا.

وأشار إلى أنه جار العمل على اكتشاف دور ميكرو الحمض النووي الريبوزمي miRNA في إنتشار الأورام واستجابتها للعلاج، واستخدامه كمؤشر حيوي هام في تشخيص وعلاج الأمراض الخطرة كالسرطان، وذلك لقلة تكلفته، وكذلك لسهولة تطبيقه مقارنة بالعلاجات المناعية الأخرى مما يمثل ثورة علمية غير مسبوقة في هذا المجال.

وأضاف خميس أن هذا المركز هو الثاني الذي تم تنفيذه واستلامه من 12 مركز تميز على مستوى الجامعات المصرية يتم تمويلها من الوحدة التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.




0
0
0
0
0
0
0