نظمت أكاديمية البحث العلمي، اليوم الإثنين، احتفالية لتكريم المخترعين المصريين الفائزين في معرض جنيف الدولي للاختراعات، بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار.

وقال الدكتور بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والفائز بميدالية ذهبية بالمعرض، إبراهيم الشربيني، إنه صمم نوعا جديدا من الضمادة الذكية لعلاج جروح مرضى السكر.

وأوضح خلال كلمته بالاحتفالية، أن هناك 10 ملايين مريض سكر في مصر يعانون من علاج الجروح، مشيرا إلى أن كل الضمادات الموجودة في السوق العالمي لا تضمن كفاءة توزيع الدواء على الجروح.

وأشار «الشربيني» إلى أن الضمادة الجديدة بها عنصر إضافي لم يكن موجودا من قبل وهو عبارة عن مركز حساس يكون بلون معين، موضحا إلى أن اللون يتغير ليعلم من خلاله المريض أن الجرح تم علاجه.

وأضاف أن الضمادة الجديدة تم تصميمها بتكنولوجيا النانو وتعمل على تهيئة الخلايا الطبيعية والمصابة بالجرح لتعظيم فاعلية العلاج، وأن الجرح معها يلتئم خلال10 أيام فقط.



0
0
0
0
0
0
0