نظمت كلية الطب بجامعة المنصورة احتفالية خلال زيارة وزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، لافتتاح أول وحدة بالدلتا لمعالجة الإدمان بمستشفى المنصورة الجامعي.

تضمنت الاحتفالية عرض مسرحي للتعريف بمخاطر الإدمان وأضرارها على الفرد والأسرة والمجتمع.

كما تم عرض أحد الحالات التي شفيت من الإدمان وتجربته مع الأدمان والدمار النفسي الذي تعرض له خلال فترة تعاطي المخدرات والدور الذي قام به صندوق مكافحة وعلاج الإدمان أثاء علاجه.

ويعد المركز الأول من نوعه داخل الدلتا ويضم 30 سرير في المرحلة الأولى من العلاج و20 سرير للمرضى في مرحلة التعافي والتأهيل.

حضر الاحتفالية كل من أحمد شعراوى محافظ الدقهلية، ومحمد حسن القناوي رئيس جامعة المنصورة، والسعيد عبد الهادي عميد كلية الطب، والشعراوى كمال مدير عام مستشفيات جامعة المنصورة.











 




0
0
0
0
0
0
0