اعمل ايه ليلة الدخلة؟، أسرار ليلة الدخلة بالصور للعريس والعروس، نصائح ليلة الدخلة للعروسين، شرح ليلة الدخلة بالتفاصيل، أسئلة تشغل تفكير الشباب والفتيات من المقبلين على الزواج في ظل الأساطير التي تتناقل حول هذه الليلة.

لماذا سميت ليلة الدخلة بهذا الاسم؟

ليلة الدخلة مصطلح اشتهرت به ليلة زفاف العروسين، كناية عن حدوث الجماع بين الزوجين، وإشارة إلى العلاقة الجنسية بين العريس وعروسته لأول مرة.

ليلة الدخلة في الإسلام

ليلة الدخلة في الإسلام  ذكرت في إحدى آيات القرآن الكريم بسورة النساء، في قوله تعالى: «من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم».

اعمل ايه ليلة الدخلة؟

أسرار ليلة الدخلة تشغل بال الكثير من الشباب والفتيات مع اقتراب موعد اتمام زواجهما، بسبب عدم اتصال علمهم بطبيعة العلاقة الجنسية بين الذكر والأنثى، والمفاهيم الخاطئة والقصص الأسطورية المتناقلة عبر الأجيال عن تلك الليلة، التي تصورها على أنها معركة حربية لن تنتهى إلا بنزول دم غشاء البكارة.

ليلة الدخلة شرح بالصور

ينتاب الكثير من الأشخاص حالة قلق شديدة بسبب الأكاذيب والمفاهيم الخاطئة عن أسرار ليلة الدخلة، فيدرك جميع الذكور والإناث أن المهمة الأساسية للزوجين في الحياة هي مشاهدة نقاط الدم الوردية وعند الفشل في ذلك تتوقف الحياة، يفقد البعض الثقة في نفسه أو في الطرف الأخر وأحيانا تصل للطلاق والقتل أيضا.

ليلة الدخلة من الألف إلى الياء

بشكل مخالف للواقع يعتقد الكثيرون بأن فض غشاء البكارة دليل عفة الأنثى، ورجولة الذكر، وأن «نقط الدم» قد تضيء قرية بأكملها فرحا، أو تشعل حربا، وهذا الأمر في غاية الخطورة، اعتقد فيه الناس منذ القدم لكن الحقيقة تقول أن العفة والشرف غير مرتبطين بغشاء بكارة الأنثى، حيث تمتلك الكثير من الفتيات نوعية من الغشاء يصعب فضها في العلاقة الجنسية الأولى مثل الكلوي السميك، ونوع آخر مطاطيا لا يخترق إلا مع الولادة.

نصائح ليلة الدخلة للعروسين

هناك مفاهيم خاطئة كثيرة يعتقد العروسين أنها أساس العلاقة الجنسية، وأن قدس أقداس أسرار ليلة الدخلة، غير أن العلم والطب أثبتا عكس ذلك تماما، مثل تأكيد الأهل دائما على أبنائهم ليلة الزفاف ضرورة الدخول بالعروس وفض غشائها عقب دقائق من انتهاء مراسم الحفل، وهي عادة خاطئة باعتبار أن العلاقة الجنسية تعتمد بشكل كامل على الراحة النفسية والجسدية والتوافق بين الطرفين.

نصائح ليلة الدخلة للرجال

نصح المتخصصون الرجال بإعادة التفكير في كل المعتقادات السائدة عندهم، والأساطير التي تواترت أبنائها عن أسرار ليلة الدخلة، ولضمان علاقة جنسية ناجحة في ليلة الدخلة بين الرجل والمرأة لابد للذكر أن يعلم النقاط الأتية:

  • الدخول بالزوجة عقب انتهاء مراسم حفل الزفاف ليس أمرا إلزاميا.
  • فض غشاء البكارة ليس عملية حربية مرتبطة بتوقيت وساعة صفر.
  • امنح الزوجة الوقت الكافي للاستراحة وتغيير ملابسها.
  • اعرض على الزوجة المساعدة في فك ملابسها.
  • اطلب منها الاستراحة وقدم لها بعض الطعام والمشروبات.
  • لا تترك انطباع لدى الزوجة بأنك تريد منها في تلك الليلة الجنس فقط.
  • ابدأ دائما بالمداعبة والكلام الرومانسي الذي يأتي بنتائج مبهرة دائما.

  • تذكر دائما أن العروس لم تمارس الجنس من قبل وتجهل الأمر تماما الأمر الذي يثير الخوف بداخلها وينعكس على أدائها.
  • الفشل في فض غشاء البكارة ليلة الدخلة لا علاقة له بالفحولة إطلاقا.
  • العلاقة الجنسية الناجحة تبدأ بالمداعبة ثم الإيلاج – الإدخال – ببطء شديد حتى لا تصاب الفتاة بنزيف.
  • تتم عملية الاتصال الجنسي بإدخال قضيب الرجل في فتحة المهبلة لدى الزوجة، وفي حال كان العضو الذكري أكبر من فرج الأنثى، فعليه استخدام المراهم والمزلقات الطبية لتسهيل الإيلاج.

نصائح ليلة الدخلة للبنات

تظل أسرار ليلة الدخلة للبنات مبهمة لدى الكثير منهن، رغم ما يروى لهن من الأهل والأصدقاء والقراءة، لكن هناك نصائح ربما تساعد الفتاة في تخطي أي عقبات في تلك الليلة.

  • تأكدي بأن كل الويلات والحكايات المتناقلة عن أسرار ليلة الدخلة غير حقيقية.
  • الخوف حق لكن مع الوضع في الاعتبار أن توتر الأنثى يتسبب في فشل الذكر خلال إقامة العلاقة الجنسية.
  • الحديث عن آلام قاتلة تتعرض لها الفتاة خلال المضاجعة تهويل لا يمت للواقع بصلة.
  • احذري المبالغة في الخوف حتى لا تصابي بالتشنج المهبلي ومن ثم يفشل الزوج في الدخول أو فض غشاء البكارة.
  • نزول الدم خلال العلاقة الجنسية الأولى ليس أمرا إلزاميا.
  • حاولي الاسترخاء والتفاعل مع الزوج في لحظات المداعبة.

المقال المنشور في قسم شباك يعبر عن رأي كاتبه وليس لشبابيك علاقة بمحتواه 



4
2
4
8
4
8
6