نظمت جامعة عين شمس احتفالية بمناسبة مرور 50 عاما على إنشاء مركز بحوث الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، بحضور نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب، الدكتور فتحي الشرقاوي.

وقال نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب، الدكتور فتحي الشرقاوي، إن المركز يقوم بخدمة القضايا السياسية بالمنطقة، من خلال ما يقدمه من دراسات وأبحاث ذات دور مؤثر في عملية صنع واتخاذ القرار على المستوى السياسي، مشيرا إلى أنه المركز الوحيد الجامعي المتخصص في مصر و الشرق الأوسط.

وأضاف الشرقاوي أن «هذا الدور كفيل بضرورة السعي نحو تحويله إلى معهد متخصص يتيح للراغبين فرصة الحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه في الشئون السياسية»، موجها بضرورة زيادة البحوث التطبيقية التي تساعد صناع القرار من رسم سياسات واضحة مع مختلف الدول .

واستعرض مدير المركز، أشرف مؤنس، أبرز الإنجازات التي تحققت خلال الشهور الخمس التي تولى فيها مسئولية إدارة المركز وتدشين موقع إلكتروني يمكن الباحثين من مختلف أنحاء العالم من التواصل مع المركز والحصول على ما لديه من أبحاث بكل سهولة ويسر، مشيرا إلى التعديلات التي تمت بمجلة بحوث الشرق الأوسط لتواكب قواعد النشر الدولي.

وأكد مؤنس أن المركز يسعى إلى استثمار ما يمتلكه من مكتبة ضخمة تحتوي على 32 ألف كتاب من بينهم 9 آلاف كتاب باللغة الإنجليزية فضلا عن وحدة خاصة بالميكروفيلم، مشيرا إلى عقد المركز عدد من الندوات التثقيفية بمختلف الكليات بحيث يسمح بمزيد من التواصل مع الشباب الجامعي .

يذكر أن مركز بحوث الشرق الأوسط أنشأ بقرار جمهوري من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1967

.



0
0
0
0
0
0
0