أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، عن دعم مستشفى أبو الريش الياباني التخصصي للأطفال بمبلغ 2 مليون و750 ألف جنيه؛ لتحسين الخدمة العلاجية والقضاء على قوائم الانتظار بالمستشفى.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية صباح اليوم السبت، لوحدة الرعاية المركزة بالمستشفى، ورافقه خلالها عميد كلية الطب جامعة القاهرة، الدكتور فتحي خضير، مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، الدكتور أحمد صبحي، مدير المستشفى، الدكتورة رانيا حجازي، ورئيس أقسام الأطفال بالمستشفى، الدكتورة إيمان إحسان.

وأوضح الوزير أنه تم تخصيص مبلغ مليون جنيها دعما من وزارة التعليم العالي، بالاضافة إلى تبرع رئيس مجلس أمناء جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب (MSA)، الدكتورة نوال الدجوي، بمبلغ مليون وسبعمائة وخمسين ألف جنيه؛ لشراء الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة بالمستشفى.

وقدم عبد الغفار الشكر للدكتور نوال الدجوي على دعمها لمستشفى أبو الريش للأطفال وعلى مبادرتها لتقديم مزيد من التبرعات للمستشفيات الجامعية، مؤكدًا أهمية المشاركة المجتمعية من جانب القطاع الخاص والمجتمع المدني والجمعيات الخيرية للمساهمة في تطوير المجال الطبي من خلال دعم وتطوير المستشفيات الجامعية بما يؤدي إلى تقديم خدمات أفضل بالمستشفيات الخدمة المرضى.

وأشاد الوزير بمستوى الخدمة الطبية المقدمة بالمستشفى، وارتفاع مستوى أداء التمريض بها، مؤكدًا أهمية العمل المستمر على تطوير الأداء والتدريب وتحسين الخدمة الطبية.

واستعرضت رئيس قسم جراحة القلب الدكتورة هالة صلاح حمزة، ومدير المستشفى تقريرًا حول مراحل تطور المستشفى ودورها في خدمة أطفال مصر، مشيرة إلى أن المستشفى هى إحدى المستشفيات التابعة لكلية الطب جامعة القاهرة وتخدم نصف مليون مريض سنويًا بالمجان، وتجري 15 ألف عملية جراحية، وألف قسطرة قلبية، كما تخدم يوميا 2000 طفل  من جميع أنحاء مصر والدول المجاورة، وتضم 450 سريرا، إضافة إلى 128 سرير رعاية مركزة.



0
0
0
0
0
0
0