قال رئيس لجنة الإعلام بمجلس النواب، الدكتور أسامة هيكل، إن مؤسسة أخبار اليوم كانت توزع مليون نسخة حينما كان عدد السكان 40 مليون، والآن توزيع كل الصحف المصرية لايتجاوز 700 ألف نسخة بالرغم أن عدد السكان 100 مليون نسمة.

وأضاف هيكل أن الإعلام الغير تقليدي يخاطب الشباب بلغتهم، خاصة أن معظم الشعب المصري شبابا، موضحا أن الإعلام يتخطى كل الحدود الدولية التقليدية، وأن الحيز الجغرافي لم يعد مؤثرا.

وتابع أن أحد أسباب الفجوة بين الإعلام والجمهور هى في تغيير التوجهات، فبعد ثورة 25 يناير و30 يونيو غير الإعلام توجهاته، قائلًا: «الإعلاميون يتعاملون مع الجمهور بمنطق متعالي».

وأكد هيكل أنه لا يوجود جهاز يقيس نسب المشاهدة في مصر، قائلا: «اللي يقولك أنا بيتفرج عليا 40 مليون كداب مفيش جهاز يقيس ده».

واعتبر أن حرية الإعلام لا تتعارض مع المحاسبة قائلًا: «الإعلام لازم يتحاسب، وللأسف قوانين تنظيم الإعلام قديمة منذ قنوات التليفزيون الحكومي بماسبيرو».

وعلل هيكل تسرب الشباب لمشاهدة مسلسلات رمضان على اليوتيوب، بسبب قلة وقت عرض الحلقة مع زيادة كبيرة لمدة عرض الإعلانت خلال فواصل المسلسلات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الرابع والعشرين، والذي نظمته كلية الإعلام جامعة القاهرة، اليوم الإثنين، بعنوان «سد الفجوة بين الإعلام والجمهور».

اقرأ المزيد

عميدة إعلام القاهرة: رجال الأعمال اقتحموا المجال الإعلامي لتحقيق نفوذ

قالت عميدة كلية الإعلام بجامعة القاهرة، الدكتورة جيهان يسري، إن رجال الأعمال يقتحمون مجال الإعلام لتحقيق النفوذ والتأثير..


0
0
0
0
0
0
0