تنظيم الوقت في رمضان لربة المنزل العاملة أو الموظفة هو أمر في غاية الضرورة حتى تستطيع إنجاز مسئولياتها الكثيرة في هذا الشهر والتي تتنوع ما بين الأعمال المنزلية، والزيارات العائلية، والعبادات.

يقدم «شبابيك» دليلا لتنظيم وقتك وترتيب مسئولياتك في رمضان حتى تستغلي هذا الشهر جيدا، ولا تشعري أنك تقضين معظم الأيام في المطبخ لإعداد وجبات الإفطار والسحور.

تنظيم مسئولياتك في رمضان

  • تجهيز احتياجات الشهر

من الأفضل أن تبدئي في تجهيز احتياجات الشهر من الآن، أو على الأقل تجهزينها أسبوعيا، حتى توفري على نفسك الوقت والجهد خلال رمضان، ولا تضطري للخروج في نهار رمضان أو بعد الإفطار حين يصبح الوقت ضيقا جدًا.

أعدي قائمة باحتياجاتك مثل:

  • التموين من أرز ومكرونة أو زيت وسكر.
  • الخضراوات والفاكهة التي يستهلكها المنزل خلال أسبوع.
  • نوع الحلوى الرمضانية الذي ترغبين في إعداده على الإفطار.
  • المنظفات وأغراض المطبخ الأخرى.
  • أيام الإجازة الأسبوعية


في الأيام العادية تصبح الإجازة الأسبوعية وسيلة للترفيه عن النفس والاسترخاء أو الخروج والزيارات العائلية؛ ولكن مع الصيام والأجواء الحارة، تفضل السيدات المكوث في المنزل بنهار رمضان، وهي فرصة تعطيك الكثير من الوقت، لتحضير أساسيات الطعام الذي يكفيك لعدة أيام أو طوال الأسبوع، وتخزينها في الفريزر واستخراجها وقت الحاجة، لتجعل إعداد الوجبات سهلا للغاية؛ وأمامك الكثير من الاختيارات.

  • تحضير كمية من عصير الطماطم التي تكفيك لعدة أيام أو لأسبوع.
  • تقطيع أو فرم كمية من البصل ثم الاحتفاظ بها في الفريزر لاستخدامها في تتبيل الطعام.
  • فرم كمية كبيرة من الثوم.
  • تتبيل اللحوم والدجاج والسمك قبل تجميده، لإخراجه على الطهي مباشرة.
  • تنظيف الخضراوات والاحتفاظ بها حتى يصبح كل شيء جاهزا للإعداد قبل المغرب.
  • إحضار كمية من الفاكهة ثم ضربها في الخلاط وتجميدها لاستخدامها في العصائر على الإفطار.
  • تحضير كمية من السكر المعقود وتجميده في الفريزر بعد أن يبرد لاستخدامه في إعداد الحلوى بسرعة.
  • تحضير كمية من السلطة تكفي ليومين مثلا لكن ليس أكثر من ذلك حتى لا تفسد في الثلاجة.
  • إعداد صينية كبيرة من الحلوى تكفي ليومين أو ثلاثة، فيمكنها أن تظل في الثلاجة دون أن يتغير طعمها.
  • جدول للزيارات والعزومات

وضع جدول بالزيارات والعزومات التي تخططين لها خلال شهر رمضان، سيسهل عليك الأمر كثيرا حتى تعرفين ما هي الأيام التي تحتاجين فيها لمزيد من الوقت لتخضير العزومة أو الأيام التي سترتاحين فيها من إعداد الطعام بسبب زيارتك لأقاربك أو الإفطار خارج المنزل.

ولا تقلقي بشأن عدم الالتزام حرفيا بهذا الجدول، فالهدف منه هو إضافة نوع من التنظيم وعدم شعورك الكبير بالضغط.

  • لا تسرفي في الطعام


مائدة الإفطار العامرة والحلوى والعصائر والياميش هي جزء أساسي من طقوس رمضان عند المصريين التي تشعرهم بأجواء هذا الشهر، ولكنها تضيف عليك عبئا كبيرا سواء خلال إعدادها أو غسل الأواني بعد الإفطار.

احرصي أن يكون الطعام بسيطا قدر الإمكان، مع تحضير الأصناف المميزة مرتين مثلا في الأسبوع وليس كل يوم.

كما يمكنك الاستعانة بالعصائر الرمضانية مثل التمر الهندي والسوبيا وأكلات بسيطة مثل الخشاف للشعور بالأجواء الرمضانية يوميا.

لا تسرفي في الطعام أو في الأطباق لأن هذا يعني الكثير من الوقت الذي تحتاجينه للمواعين بعد الإفطار في وقت رمضان الضيق.

وتذكري أنه حتى في رمضان ليس المطلوب منك أعمال المنزل والعبادات ومتابعة المسلسلات فقط، فيجب ألا تنسي أبناءك أو زوجك أو الاهتمام بعائلتك.

  • اطلبي المساعدة

لا يجب أن تقومي بكل شيء بنفسك، فبعد تحضير طعام الإفطار أو السحور، اطلبي المساعدة من الزوج أو أفراد الأسرة في إعداد المائدة وتجهيز الأطباق أو تحضير السلطة.

كيف تستغلين هذه الأوقات في رمضان؟

  • بعد العودة من العمل

تعود الموظفة من عملها في رمضان قبل الإفطار بحوالي ساعتين أو ثلاثة، هو فترة قصيرة مناسبة لأخذ قسط من الراحة بعد يوم مرهق من العمل، مع الاستعداد لتجهيز مائدة الإفطار، وقراءة ما يتيسر من الورد القرآني حتى آذان المغرب.

  • بعد الإفطار

بعد الإفطار يصبح الوقت ضيقا.. تأتي صلاة العشاء سريعا ثم صلاة التراويح التي تستمر لساعة أو ساعتين.

بعد ذلك يمكن استغلال الوقت في الإعداد لإفطار اليوم الثاني إذا لم تتمكني من إعداد أصناف متنوعة في أيام الإجازة الأسبوعية.

  • بعد الفجر

بعد السحور وصلاة الفجر يمكنك الانتظار لساعة واحدة تستكملين فيها الورد اليومي للقرآن أو تنتظرين حتى صلاة الضحى، بعد ذلك يجب أن تذهبي لتنامي ساعات قليلة حتى تستعيدي نشاطك وتستعدين ليوم آخر من العمل في نهار رمضان.



0
0
0
0
0
0
0