قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفّار، إن مستشفي سرطان الأطفال ٥٧٣٥٧ من أكبر المراكز لعلاج سرطان الأطفال في العالم، وتعد نموذجًا رائدًا في نشأتها وتطورها.

وأعلن عنه فتح باب المستشفى لكل طوائف الشعب المصري بتقديم الرعاية الطبية عالية الجودة مجاناً، فهي تحمل رسالة نبيلة من أجل خدمة الإنسانية.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها الوزير، خلال في فعاليات احتفالية مستشفي ٥٧٣٥٧ لسرطان الأطفال بقرب حلول شهر رمضان، رافقه رئيس جامعة حلوان، ماجد نجم رئيس جامعة حلوان.

وأشاد الوزير بالجهود المبذولة داخل مستشفى 57357 لعلاج مرضى السرطان من الأطفال على مختلف المستويات من حيث الإمكانيات والأدوات والخدمات العلاجية.

وكشف عبد الغفار عن تحمل الوزارة تكاليف سفر ١٠ باحثين من اختيار إدارة مستشفي ٥٧٣٥٧ للسفر إلى الخارج لمدة 3 أشهر للدراسة والبحث والتدريب على نفقة الوزارة.








 




0
0
0
0
0
0
0