احتفلت جامعة المنيا بعيد العلم والوفاء السابع؛ وكرمت خلاله مجموعة من الأساتذة والقيادات السابقة، والطلاب والعاملين.

ومنحت الجامعة جائزة التميز والعطاء لهذا العام، لرئيس الجامعة الأسبق، الدكتور ماهر مصطفى كامل، وجائزة الوفاء التي استحدثت لأول مرة، لنائب رئيس الجامعة الأسبق، الدكتور محمد عبد الوهاب الناغي.

وشهد الحفل عرض فيلم تسجيلي عن إنجازات الجامعة وفقرات لفريق كورال كلية التربية النوعية، والذي قدم مجموعة من الأغاني الوطنية، تحت إشراف رئيس قسم التربية الموسيقية، الدكتور أحمد سعيد.

كما شهد الحفل تكريم الفائزين بجوائز الجامعة التشجعية والتقديرية، والباحثين بالكليات الحاصلين على أعلى نشر دولي والفائزين بالأبحاث الأكثر استشهادا، إلى جانب تكريم صاحب أفضل رسالة للماجستير والدكتوراة، والحاصلين على مشروعات بحثية، والباحث الحاصل على أعلى معامل تأثير للنشر العلمي الدولي.

وكرمت الجامعة الكليات السبع الحاصلة على الاعتماد الأكاديمي وبرنامج الإرشاد السياحي، وكلية العلوم الفائزة بأعلى نشر علمي دولي، إلى جانب تكريم الطالب والطالبة المثالية، وأوائل الخريجين من كليات الجامعة، وأفضل طبيب وموظف وعامل مثالي على مستوى الجامعة.

وأشار رئيس الجامعة إلى جهود الدولة في رعاية البحث العلمي وتبني العديد من المبادرات الداعمة للطلاب، كما قدم التهنئة لكل الفائزين.

وتحدث نائب رئيس الجامعة لشئون الدرؤاسات العليا، الدكتور أبو بكر محيي الدين، عن وقوع جامعة المنيا في المرتبة 624 في مجال النشر العلمي من بين 25 ألف جامعة حول العالم.

كما أدرجت الجامعة في أكبر التصنيفات العالمية وجائت ضمن أفضل 100 جامعة علمية وفقا لتصنيف QS وفي تصنيف USNEWS جائت الجامعة ضمن أفضل 50 جامعة عالمية وعقدت 18 مؤتمرا داخليا، إضافة إلى مشاركتها في أكثر من 129 مؤتمرا خارجيا وتنظيم 24 ورشة عمل.

وابتعثت الجامعة أكثر من 51 باحثا لمهمات علمية شخصية وبحثية، إلى جانب تطوير المكتبة المركزية والمعمل المركزي بالجامعة لنهضة البحث العلمي.





 




0
0
0
0
0
0
0