نظمت كلية الحقوق والدراسات القانونية بالجامعة الألمانية بالقاهرة، ورشة عمل حوارية لطلاب الكلية حول آليات قانون حماية اللاجئين، بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين.

وأوضح مدرس القانون الدولي العام، الدكتور حسام أمين الديب، أن فاعليات الورشة تضمنت مقدمة تعريفية عن النظم والقواعد المنظمة لحقوق اللائجين والعرف الدولي السائد في أسلوب التعامل معهم، ودور مفوضية اللاجئين في توفيرالحماية وتقديم المساعدات اللازمة لهم والتحديات التي تواجه الدول مع ازدياد أعداد طالبي اللجوء والنازحين.

وأضاف أن مصر تعد من أهم بلدان العالم التي تعتبر مقصدا للاجئين؛ نظرا لموقعها الجغرافي، إضافة إلى أنها من إحدى الدول المصدقة على اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بحقوق اللاجئين الموقعة عام ١٩٥١، مناشدا المجتمعات المحلية والعالمية بضرورة السعي لتحسين النظام الإنساني الحالي في التعامل مع القضايا المتعلقة باللاجئين، وإسهام الجميع في التصدي لها، من خلال القنوات السياسية والإنسانية والتنموية، مع التأكيد على الدور الذي يمكن أن تضطلع به المفوضية العليا للاجئين، في تسهيل هذا التعاون وتعزيز تنفيذ منهج تتعدد فيه الأطراف المعنية.

وأشارت مدير عام الحماية بالمفوضية الممثلة لمكتب الأمم المتحدة بالقاهرة، مي محمود، إلى أهمية مشاركة الطلاب في مثل هذه الفاعليات بغرض صقلهم بالمعلومات والخبرات والمهارات التي تؤهلهم لمسارات  العمل في  الكيانات القانونية المحلية والدولية مع إتاحة الفرصة للتعرف على مقتضيات الالتحاق للعمل بالأمم المتحدة.

وشارك في فعاليات أعمال الورشة، رشا الشهاوي، مساعد مديرعام الحماية الممثلة لمكتب الأمم المتحدة بالقاهرة.






 



0
0
0
0
0
0
0