نظمت كلية الهندسة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ورشة عمل بعنوان «تأثير تقنية النانو الاقتصادية، البيئة، والاجتماعية».

وقال عميد الكلية، الدكتور باهر أبو ستيت، إن الورشة تأتي في إطار حرص الجامعة، على مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية محليا وعالميا.

وأضاف أن الكلية تسعى لخلق مجتمع قائم على أسس ومعايير تكنولوجية عالمية تضاهي الدول المتقدمة، مشيرًا إلى الاشتراك مع مركز البحوث لتقنيات النانو لتنفيذ الورشة.

وتضمت ورشة العمل محاضرات لعدد من المحاضرين عن مركز البحوث لتقنيات النانو تدور حول التطبيقات المختلفة لتقنيات النانو وخصائص هذه المواد وذلك بحضور أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلبة من مختلف كليات الجامعة.







 




0
0
0
0
0
0
0