نظمت وزارة التربية والتعليم، حفل ختامى لمسابقة رفع الوعي المروري والأمني والسلوكيات المرورية الإيجابية لدى أطفال الروضة على مستوى الجمهورية للعام الدراسي 2017/2018 باتحاد الشرطة الرياضي بالدراسة، بحضور اللواء علاء الدجوى مساعد وزير الداخلية لقطاع الشرطة المتخصصة، واللواء خالد حمدى مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات، وعدد من القيادات التعليمية.

وقال الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام إن هذه المسابقة تأتى فى إطار التنسيق والتعاون بين وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفنى والداخلية  فى ضوء البرتوكول الموقع بين الوزارتين واعترافًا بفضل رجال الشرطة وغرسًا للسلوكيات الإيجابية المختلفة والمرتبطة بـرفع الوعى المرورى والأمني والسلوكيات المرورية الإيجابية لدى أطفال الروضة.

من جهته أشار حسن إلى أن قضية التوعية المرورية من أهم القضايا السكانية فى مصر خاصة أن الإحصاءات الرسمية تشير إلى ارتفاع معدلات حوادث الطرق وما تخلفه من نتائج تؤثر سلبًا على الحالة الاقتصادية والبيئية والصحية للمجتمع، مما استلزم الاهتمام بغرس الثقافة والوعى المرورى الصحيح لدى الأطفال من خلال التعاون مع وزارة الداخلية، لافتًأ إلى أنه يتم تنظيم هذه المسابقة بين الروضات على مستوى الجمهورية لاختيار أفضل روضة في عدد من المجالات وذلك بالتعاون مع إدارات المرور والدفاع المدني وأقسام الشرطة بالمديريات التعليمية على مستوى الجمهورية، ولا سيما أن هذه المسابقة يتم تنفيذها منذ عام 1996

ولفت إلى أن الدولة ووزارة التربية والتعليم هدفها بناء الإنسان المصرى وتزويده بالمهارات من خلال نظام تعليمي حديث ومتطور ليكون لديه القدرة على المنافسة العالمية فى القرن الواحد والعشرين وذلك فى إطار رؤية مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ .

وأثناء الحفل تم تكريم  قيادات الداخلية والتربية والتعليم وكذا المديريات الفائزة، بالإضافة إلى تكريم الأعمال المتميزة فى تقديم قصص الشهداء، وتقديم درع الشرطة لكل روضة فائزة فى كل محافظة، وكذا الهدايا التذكارية.








 




0
0
0
0
0
0
0