تعرض عدد من طلاب وطالبات كلية الآداب جامعة المنصورة لحالات تشنج وإغماء في لجان امتحان مادة التشريعات الإعلامية المقررة على الفرقة الثانية بقسم الإعلام.

الطلاب دشنوا حملة لمهاجمة دكتورة المادة، سوزي سالم، واتهموها بتعمد وضع امتحان من منهج غير مشروح في قاعات المحاضرات.

وبحسب رواية الطلاب فإن دكتورة المادة بكت أثناء المحاضرة بسبب الحديث الجانبي لعدد من الطالبات أثناء الشرح وخرجت من قاعة المحاضرات، وتكرر هذا الأمر لعدة مرات.

وبسبب حديث الطلاب أثناء المحاضرة، أخبرتهم الدكتورة سوزي سالم أن الكتاب كاملا مقرر عليهم وسيتم امتحانهم في جميع الدروس.

وتفاجأ طلاب الفرقة الثانية بأن الامتحان يتضمن الشيت وأن جميع الأسئلة من آخر فصلين بالكتاب.

ودخل عدد من الطلاب في حالات بكاء وتشنجات ونوبات إغماء بسبب الامتحان، واتهموا مدرسة المادة بـ«الفشل» لعدم قدرتها على السيطرة أثناء المحاضرة أو شرح المنهج المناسب لتخصصات الإعلام.

ولم تحضر دكتورة المادة يوم الامتحان بحسب المتعارف عليه في الجامعات من حضور مدرس المادة في يوم الامتحان.

وأكد الطالب أحمد عبد المعطي في حديثه لـ«شبابيك» أن عميد  الكلية الدكتور رضا سيد أحمد ووكيل الكلية الدكتور محمود الجعيدي، حضرا إلى لجان الامتحانات بعد شكوى الطلاب للاستماع إليهم.

وأضاف أن العميد والوكيل طمأنا عموم الطلاب ونصحوهم  بالإجابة عن الأسئلة التي يعرفونها وأنه سيتم مراعاة ذلك في التصحيح.

وعقب انتهاء وقت الامتحان قدم الطلاب شكوى لوكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتور محمود الجعيدي، تتضمن تفاصيل ما حدث من دكتورة المادة وطبيعة الامتحان، ووقع عليها عدد من طلاب الدفعة.

الكلية تعلق

وفي تصريح لـ«شبابيك» أكد عميد الكلية الدكتور رضا سيد أحمد أنه سيتم اتخاذ إجراءات لحل هذه المشكلة بالتنسيق مع إدارة الجامعة.

وأشار إلى أنه سيتم النظر في ما حدث في امتحان مادة التشريعات الإعلامية على أن تكون الإجراءات المتخذة في صالح عموم الطلاب.

ردود أفعال الطلاب

​​​​​​​













 




0
0
0
0
0
1
1