استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأحد، الاسان بالا ساكاندى رئيس الجمعية الوطنية ببوركينا فاسو، مؤكداً على حرص الوزارة على التيسير على طلاب بوركينا فاسو الدارسين في مصر.

ووعد الوزير خلال اللقاء بتقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات المطلوبة للدارسين من بوركينا فاسو بالجامعات المصرية، وسرعة إنهاء الإجراءات اللازمة لمساعدتهم على الانتظام فى الدراسة.

وأشار إلى أن هناك ما يقرب من 60 إلى 70 ألف وافد من كل الدول العربية والإفريقية والأسيوية يعدون سفراء لمصر فى بلادهم.

وأوضح الوزير أنه جار التوسع فى التعليم الفرنسى فى مختلف التخصصات العلمية للتغلب على عائق اللغة، فضلاً عن التوسع فى الجامعة المصرية الفرنسية، وهناك جامعة سنجور التى تضم طلاب من إفريقيا، بالإضافة إلى أن جامعة الإسكندرية بها برنامج تدريبى باللغة الفرنسية.

وفيما يتعلق بالتعاون فى مجال التعليم التكنولوجي والفني أكد الوزير أنه جار إنشاء كليات تكنولوجية فى المرحلة القادمة للتدريب المهنى، وتأهيل الطلاب لمهن حرفية كالبناء والتشييد وغيرها.

وأشار  إلى إمكانية تدريب الشباب والطلاب من بوركينا فاسو على مختلف الحرف والمهن المطلوبة؛ لتأهيلهم لسوق العمل للحد من البطالة بما يساهم فى تحقيق النهضة الصناعية لبلادهم..

ومن جانبه وجه رئيس الجمعية الوطنية ببوركينا فاسو الشكر للوزارة على الدعم الذى تقدمه لطلاب بوركينا فاسو، ومساندتها لهؤلاء للطلاب الدارسين بالجامعات المصرية، مطالباً بمزيد من الدعم والمنح الدراسية لطلاب بوركينا فاسو.

 



0
0
0
0
0
0
0