شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، والبحث العلمي، فعاليات حفل تخريج الدفعة الثالثة عشر، للطلاب الحاصلين على درجتي الماجستير، والدكتوراة، من الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا.

ووجه الوزير التهنئة للخريجين، وأسرة الجامعة، على كل ما قدموا من رعاية أكاديمية واجتماعية لطلابهم، مؤكدًا على الدور الهام للدولة في إرسال بعثات علمية حتى يشعر الطالب المصري، بأهمية الدولة في تنمية قدرته العلمية.

وأشاد «عبد الغفار»، بمستوى طلاب الدراسات العليا بالجامعة المصرية اليابانية، في مختلف مجالات الهندسة، لافتا ً أنه جاء بعد أن نالوا جرعة متميزة من التأهيل العلمي والتدريبي.

وأوضح أن العدد الحالي للطلاب المزمع تخرجهم في الفترة القادمة وعددهم 89 طالبًا، والدفع القادمة سيكون له انعكاساته الإيجابية على منظومة التعليم والعلوم والتكنولوجيا في مصر.

وأشار خالد إلى الزيادة في أعداد طلاب وخريجي الجامعة المصرية اليابانية، هو شهادة نجاح لهذه التجربة المتميزة، للتعاون المصري الياباني في العلوم والتكنولوجيا.

وأعرب السفير «تاكيهيرو كاجاو»، عن سعادته بتخريج دفعة جديدة من طلاب الجامعة، مؤكداً أن الجامعة حققت إنجازات علمية متميزة، وأصبحت مؤسسة علمية ذات ثقل في أفريقيا بأكملها.


 




0
0
0
0
0
0
0