أقام طلاب كلية العلوم التطبيقية والفنون بالجامعة الألمانية، معرضًا لمشروعات التخرج لأقسام "تصميم المنتجات، الميديا وتصميم الجرافيك"، وقدم الطلاب من خلال مشروعاتهم العديد من الأفكار الإبداعية التي تهدف إلى تطوير المنتجات المحلية لتواكب الأشكال العصرية في إطار محاولاتهم المستمرة للمساعدة في حل مشكلات الصناعة ودعم الحرف المهمشة.

وأكدت «زابينا مولار» عميدة كلية العلوم التطبيقية والفنون بالجامعة الألمانية، أن معرض مشروعات التخرج الذي أقامه الطلاب ضم عددًا كبيرًا من الأعمال الطلابية المتنوعة، ويهدف إلى حل مشكلات الصناعة، ودعم المهمشين من أصحاب الحرف اليدوية.

وقالت إن المعرض ضم 170 مشروعاً صممهم طلاب كلية الفنون التطبيقية «قسم تصميم المنتجات، قسم الميديا وقسم تصميم الجرافيك»، وأن العمل بالمشروعات استمر عام كامل، وما يميز هذه المشروعات، هي طريقة تفكير الطلاب، ووضع حلول عملية من خلال الإمكانات التكنولوجية المتاحة.

وقال الدكتور علاء الأنصاري وكيل الكلية للشئون الأكاديمية وأستاذ التصميم بالكلية، إنه تم توجيه الدعوة لعدد كبير من رجال الصناعة من مؤسسات حكومية وغير حكومية، ومكاتب التصميم الاستشارية لزيارة المعرض، وأبدوا إعجابهم بأعمال الطلاب والجوانب الإبداعية فيها، وكثيرا منهم طلبوا التعاون مع الطلاب ودعم مشروعاتهم.

وأكد أن الطلاب بدأوا خلال آخر عام دراسي، في تحويل مشروعات تخرجهم إلى مشروعات على أرض الواقع، لافتًا إلى أن بعض المنتجات تم تصميمها داخل المجمع الصناعي للجامعة الألمانية.

وتابع: «المشاريع التي ضمت العديد من الأفكار الجديدة جاءت نتاج تعاون بين الطلاب والأساتذة بالجامعة، الذين ساهموا بشكل كبير في توجيه الطلاب وتنمية قدراتهم على تعزيز أفكارهم بأطروحات عملية».




0
0
0
0
0
0
0