علق رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، على نقل الولايات المتحدة الأمريكية سفارتها إلى القدس المحتلة.

وقال في بيان له، اليوم الثلاثاء، إن القدس ستظل عاصمة لفلسطين إلى الأبد، مضيفا «هذا ليس شعاراً يمكنا رفعه، في مظاهراتنا واحتجاجاتنا، على قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، بل هو الحقيقة التاريخية الراسخة الثبات، إن فلسطين دولة عربية والقدس عاصمتها الأبدية».

وأشار إلى أن جامعة القاهرة أساتذة وطلابا وعاملين يرفضون قرار نقل السفارة، معتبرا أن «أمريكا تسعى لسلب أجزاء غالية من أوطاننا، وتؤجج منطقتنا بالصراع، وتسلب حق الشعوب في حريتها، ومنها قرار نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس».

 وأضاف رئيس الجامعة: «كما نرفض كل مايترتب عليه من آثار، وهو قرار لن يغير من الحقيقة شيئا، ولن يؤثر على الوضعية التاريخية والدينية والقانونية لمدينة القدس وللقضية الفلسطينية، ونحن ندعو مؤسسات المجتمع الدولي كافة؛ أن لا تسمح لأمريكا وإسرائيل بالاستهانة والخروج على الشرعية الدولية والحقائق الثابتة، وإلا ما الفائدة من وجود هذه المنظمات الدولية».

وأكد أن جامعة القاهرة كمؤسسة تعليمية وثقافية ومنبر للسلام في الشرق الأوسط، تقف أمام القرار الأمريكي المعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، رافضين كل ما جاء فيه ومايترتب عليه من آثار.

 واختتم البيان: «وسنقول للجميع كلمتنا الأخيرة أمام قرارات متطرفة وغير محسوبة، إن القدس عاصمة فلسطين للأبد وسنستردها يومًا، فالحق قد يتأخر لكنه لا يضيع».



0
0
0
1
0
0
0