احتفلت جامعة المنيا بختام الموسم الأول للحفائر الأثرية بمنطقة «تونا الجبل»، والتي تمت بالتعاون مع وزارة الآثار ومركز البحوث والدراسات الأثرية بالجامعة.

وأسفرت عن اكتشاف ثلاثة مقابر جماعية، تحتوي على مومياوات، وتوابيت، وبقايا أواني فخارية، وسمكة محنطة، ومسارج، وماسك لسيدة، وقطعة ذهبية، لأحد الأكاليل التي كانت توضع على رأس المتوفى داخل بئر الدفن الخاص بالمقابر.

وفي بداية الاحتفالية تم عرض فيلم تسجيلي عن إنجازات البعثة والاكتشافات التي تمت بمنطقة «تونا الجبل» بالمنيا.

وقال الدكتور جمال أبو المجد، إن احتفالية الجامعة بختام الموسم الأول للحفائر الأثرية، هو استكمالاً لرؤية ورسالة الجامعة وتنفيذ لخطتها الاستراتيجية 2015/2020، التي لا تقتصر على العملية التعليمة والبحث العلمي، ولكنها تمتد إلى خدمة المجتمع من خلال الحفاظ على التراث الإنساني وحضارتنا العظيمة.

وفي نهاية الحفل كرم رئيس الجامعة أعضاء البعثة الأثرية من جامعة المنيا ووزارة الآثار.






0
0
0
0
0
0
0