عقدت جامعة المنيا اجتماعا طارئا لمجلس شئون التعليم والطلاب؛ لمناقشة استعدادات الجامعة لبدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني، وإقرار القواعد والضوابط الخاصة بانضباط العملية الامتحانية، والمقرر لها أن تبدأ غدا السبت بجميع كليات الجامعة العشرين.

وخلال الاجتماع أكد رئيس الجامعة، الدكتور جمال الدين علي أبو المجد، أن نجاح العملية الامتحانية هو نجاح للعملية التعليمية داخل الجامعة، مما يستلزم ضرورة تواجد أستاذ المقرر بلجان الامتحانات، للرد على استفسارات الطلاب، وتواجد كاميرات المراقبة داخل قاعات الامتحانات لانضباط العملية الامتحانية ومنع حدوث أية حالات غش، والالتزام بتصحيح أوراق الإجابة داخل الكنترولات.

وشدد على عدم دخول الطلاب بالتليفون المحمول داخل اللجان والتأكيد على إغلاقها أو وضعها بمكان بعيد عن المجال الموجي للسماعات اللاسلكية، مقرا قواعد وشروط جديدة لضبط حالات الغش وسرعة إعلان نتيجة التحقيق مع الطلاب، وذلك بناءً على آلية ورؤية واضحة ومعممة بجميع الكليات، بالتنسيق مع عميد الكلية ووكيلها لشئون التعليم والطلاب أو رئيس عام الامتحانات، حفاظا على مصلحة الطالب وتحقيقا للعدالة وانضباط النتائج.

وأضاف أبو المجد أن الجامعة ستبدأ بإعلان النتائج فى الأول من يوليو المقبل، مشددا على سرعة إعلان نتائج الفرق النهائية؛ تسهيلاً على الطلاب للتقدم لأداء الخدمة العسكرية.

وفيما يخص أماكن الامتحانات، أكد نائب رئيس الجامعة، الدكتور مصطفي عبد النبي، أن الامتحانات تبدأ بالكليات التي تعقد بها الامتحانات علي فترتين بدءً من الساعة التاسعة صباحا، أما للكليات التي تعقد بها الامتحانات علي فترة واحدة فيجوز لها أن تبدأ أعمال الأمتحانات من الساعة العاشرة صباحا.

كما ناقش المجلس توفير أماكن لطلاب كلية الحقوق لعقد امتحاناتهم، والتنسيق بأوقات عقد الامتحانات داخل المدرجات مع باقي كليات الجامعة.




0
0
0
0
0
0
0