وافق المجلس الأعلى للجامعات على إنشاء المركز المصري للمعلوماتية الحيوية والجينومية بكلية الزراعة جامعة الزقازيق كمركز متميز خدمي وعلمي، واعتماد لائحته المالية والإدارية.

وأشار رئيس الجامعة، الدكتور خالد عبد الباري، أن المركز سيكون نواة علمية لنشر علم وتطبيقات المعلوماتية الحيوية والجينومية فى الجامعات المصرية المختلفة ويفتح آفاق للتعاون الدولي وتبادل المعلومات والخبرات مع المراكز المناظرة في العالم، مضيفا أ، المركز هو الأول من نوعه على مستوي مصر وفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ومن المقرر أن يساهم المركز في تفعيل التعاون بين الباحثين فى الجامعات المصرية على المستوى البحثي والتقني وربطهم بالجامعات والمراكز العالمية من خلال مشاريع مشتركة وإشراف مشترك على رسائل علمية، بالإضافة  إلى دوره الخدمي للمجتمع في اكتشاف وتطوير علاجات فعالة واقتصادية للأمراض المتوطنة وخصوصاً أمراض الكبد الوبائي وكذا أمراض السرطان.

وتتفاوض كلية الزراعة على شراء أحدث المعدات التدريبية وإرسال بعض أعضاء الفريق البحثى والتدريبي للخارج بشكل دوري للاطلاع والتدريب على أحدث ماتوصل إليه العالم فى هذا المجال.

وبدأ المركز أنشطته بتنظيم عدد من الدورات والمحاضرات في الجامعات المصرية ونشرها على شبكة الانترنت وكذلك ترجمة بعض الكتب العلمية في هذا المجال ككتاب مقدمة في المعلوماتية الحيوية والجينومية الذي تم نشره هذا العام عن طريق المكتبة الأكاديمية.


 



0
0
0
0
0
0
0