استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، السفير العراقي بالقاهرة، حبيب الصدر؛ لبحث أوجه التعاون بين البلدين في مجال التعليم.

وخلال اللقاء أكد الوزير على أهمية تفعيل المزيد من أوجه التعاون بين مصر والعراق، وتوطيد أواصر الشراكة بين البلدين فى المجالات التعليمية والثقافية والعلمية والبحثية، مشيراً إلى حرص مصر على تقديم كافة سبل الدعم للأشقاء العرب وخاصة فى مجالات التعليم العالي والتدريب والمنح الدراسية.

وأشار عبد الغفار إلى ضرورة التعاون بين الجامعات المصرية والعراقية من خلال تبادل الزيارات بين الأساتذة من الجانبين، والتبادل الطلابى، والتعاون في البرامج التعليمية المشتركة، وكذلك الأبحاث العلمية بالمجالات ذات الاهتمام المشترك.

وطالب بتنظيم المؤتمرات العلمية المشتركة في التخصصات التي تخدم أهداف خطط التنمية وأولوياتها لدى البلدين ومنها: (الزراعة، والمياه، والطاقة،  والأدب، والعلوم الاجتماعية،  والعلوم الإنسانية).

وأضاف الوزير أنه جار تطوير العمل بمقر إدارة الوافدين وتحديثه على أعلى مستوى من خلال التوسع فى نظام الأرشيف الإلكتروني وتطوير العمل بنظام الإدارة الإلكترونية التي تتسم بالكفاءة والسرعة والدقة، مشدداً على أهمية تيسير الإجراءات لكل الطلاب الوافدين، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم.

وخلال اللقاء بحث الجانبان إمكانية زيادة عدد المنح المقدمة للطلاب العراقيين الدارسين بالجامعات المصرية بمرحلة الدراسات العليا «ماجستير- دكتوراه»، وكذلك زيادة عدد الدارسين في القطاع الطبي بالجامعات المصرية.

ومن جانبه أكد السفير العراقي حرصهم على توطيد أواصر التعاون مع مصر خلال الفترة المقبلة، معرباً عن تطلعه إلى زيادة أعداد الطلاب العراقيين الدارسين بالجامعات المصرية.




0
0
0
0
0
0
0