قال رئيس اتحاد طلاب كلية التربية جامعة بنها السابق، محمد رأفت، إن الطالبة أماني مجدي موسي، تخلت عن الديانة المسيحة وأسلمت.

وأضاف أنها تزوجت من زميلهم بالفرقة الرابعة الطالب محمود، ولم يذكر أي بيانات أخرى عنه.

ونفى رئيس الاتحاد تورط أحد في خطف طالبة الفرقة الرابعة المقيدة بقسم بيولوجي، وأشار إلى مغادرة منزلها بكامل إرادتها ومعها متعلقاتها الشخصية بعد إعلان إسلامها.

ولاحظ الطالب رأفت أن زميلته تتقرب إلى الإسلام بالصيام والصلاة منذ أن كانت في الفرقة الثانية بالكلية.

وأوضح في منشور على موقع فيس بوك أن الطالبة أماني تُحب زميلها محمود، وقرار زواجهما حدث بكامل إرادة الإثنين، قائلًا: «ايه المشكلة لما ده يحصل، وليه بنعمل وقيعه بين المسلمين والمسيحيين، احنا ديما ايد واحده ومبنفرقش ما بين مسلم ومسيحي».

واتهم حساب عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، اتحاد طلاب كلية التربية جامعة بنها، بخطف الطالبات.

وكتب الحساب الذي يحمل اسم « Nader Nasser»، أن اتحاد الطلاب غير أمين على الطلاب ومصالحهم، وتساءل: «أين عميد كلية التربية، وأين وزير التعليم العالي من تشكيل هذه الاتحادات؟».

رد رئيس الجامعة

ونفى رئيس جامعة بنها، الدكتور السيد القاضي، علاقتهم بالواقعة باعتبارها حدثت خارج أسوار الجامعة.

وقال لـشبابيك: «نقدّر الوحدة الوطنية بين الإخوة الأقباط المسلمين، وعلى من يفقد ذويه أو يعتبره مختطف فليذهب إلى قسم الشرطة لتقديم بلاغ بتغيب او اختطاف ابنتهم».




4
1
0
1
0
0
1