يعتقد طبيب نادي ليفربول أن محمد صلاح قد لا يلحق بالمباراة الأولى من كأس العالم التي تجمع مصر بمنتخب الأوروجواي. بالرغم من حالة التفاؤل التي تسيطر على اللاعب وثقته في العودة سريعا.

كشف روبن بونز، أخصائي التأهيل والعلاج الطبيعي بنادي ليفربول الإنجليزي، في تصريحاته لصحيفة «ماركا» الإسبانية عن كواليس الإصابة التي تعرض لها محمد صلاح، أمام ريال مدريد الإسباني بنهائي بطولة دوري أبطال أوروبا.

وقال إن الإصابة  هي جزع في مفصل الكتف.

وأضاف: «الجهاز الفني والطبي بالكامل كان متأكدًا أن هناك شيئًا خطيرًا أصاب صلاح، بمجرد سقوطه على أرض الملعب».

وتابع: محمد صلاح كان مصدومًا بشكل كبير في فترة الاستراحة، وبدوري حاولت تهدئته، قلت له ليس بإمكانك فعل أي شيء، وعليك ألا تقلق كثيرًا، يجب أن تهدأ، ما حدث لسنا مطالبين بالإفراط في الحزن والندم عليه كثيرًا، لقد حان وقت البحث عن الحلول.

وأوضح «بونز» أنه من الطبيعي والرسمي أن يغيب محمد صلاح عن الملاعب لفترة تتراوح من ثلاث إلى أربعة أسابيع، ولكننا سنبذل قصارى جهدنا لتقليص موعد غيابه، على الرغم من أنه سيكون أمر صعب للغاية، ولكن علينا أن ننتظر لنرى ما سيحدث.

كان «صلاح» قد تعرض لإصابة قوية في الكتف على إثر مشاركته في نهائي الشامبيونزليج مساء السبت الماضي، أمام ريال مدريد، بعد تدخل عنيف من سيرخيو راموس مدافع الأخير.

وغادر ملعب المباراة حينها بعد مرور 30 دقيقة من عمر المباراة، وتوج ريال مدريد لاحقًا بطلاً للمسابقة الأوروبية للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشر في تاريخه.
 




0
0
0
0
0
0
0