تستقبل وزارة التعليم العالي والبحث العلي، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار، يونيو المقبل عدد من رؤساء الجامعات البريطانية، ومن المقرر تدشين أفرع جديدة للجامعات البريطانية في مصر ؛ لتكون مركزا لجذب الطلاب الوافدين من إفريقيا والشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال لقاء وزير التعليم العالي مع وزير الاستثمار البريطاني جرهام ستيوارت، والسفير البريطاني في مصر جون كاسين.

وأشاد وزير النعليم العالي، خلال الاجتماع بالتعاون العلمي والتعليمي المتميز مع المملكة المتحدة مؤكدا على أن بريطانيا تعتبر وجهة علمية متميزة للطلاب والباحثين والأكاديميين المصريين.

وتستقبل الجامعات البريطانية قرابة 20 ألف طالب وباحث مصري، كما أشار عبدالغفار إلى برامج التعاون العلمي القائمة بين بعض الجامعات المصرية ونظيراتها بالمملكة المتحدة.

وأوضح أن جامعات القاهرة وعين شمس والمنصورة تحتضن برامج علمية متميزة بالتعاون مع الجانب البريطاني.

وقال إن الوزارة تعمل على تيسير فتح أفرع للجامعات البريطانية المتميزة في مصر على أن تقدم تلك الجامعات برامج علمية وأكاديمية متميزة تسهم في إحداث نقلة نوعية في التعليم العالي المصري.

وذكر أن قانون تأسيس أفرع للجامعات الأجنبية فى مصر دخل في مراحله الأخيرة، ويوفر القانون حرية أكاديمية  للجامعات الأجنبية.

وأكد الوزير احتلال مصر تحتل مكانة متميزة في بعض المجالات العلمية مثل النانو تكنولوجي والطب والكيمياء والهندسة، مشيرا إلى أن مصر في حاجة لتعزيز التعاون بين المؤسسات العلمية في مصر وبريطانيا لإحداث نهضة علمية شاملة في جميع المجالات والاستفادة من النموذج التعليمي البريطاني وتطبيقه في الجامعات المصرية.

كما طالب بزيادة عدد المنح الدراسية المخصصة لمصر، وزيادة عدد برامج التعاون العلمي المشترك، ومنح درجات علمية مشتركة بين الجانبين.

من جانبه أشاد وزير الاستثمار البريطاني جرهام ستيورات بالتعاون القائم مع مصر في جميع المجالات مؤكدا ان مصر لها مكانة بارزة في خارطة الاستثمار والتعاون الدولي للمملكة المتحدة.

وأوضح أن زيارته لمصر تهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر في جميع المجالات والتأكد من ملائمة مناخ الاستثمار المصري لجذب المستثمرين البريطانيين.ناقش الاجتماع الترتيبات الأخيرة لزيارة الوفد البريطاني رفيع المستوى لرؤساء الجامعات الشهيرة في المملكة المتحدة لبدء جولة موسعة في الجامعات المصرية الحكومية والخاصة  لبحث أفاق التعاون بين الجانبين فى يونيو المقبل.

كما بحث الاجتماع مدى إمكانية تطبيق اختبار (برسون تيست) لتحديد مستوى إجادة اللغة الإنجليزية للأكاديميين والطلاب المصريين لتيسير دراستهم بالخارج.




0
0
0
0
0
0
0