قدم ولي أمر الطالب بالفرقة الثانية كلية التجارة جامعة طنطا، مصطفى طارق، مذكرة يتهم فيها أفراد الأمن الإداري بالاعتداء على نجله بالضرب بعد انتهاء امتحان مادة إدارية بلغة إنجليزية.

وقال طارق العدلي، إنه بعد خروج الطالب من الامتحان، فوجئ بنسيان متعلقاته الشخصية وهي «حافظة نقود بها رخصة القيادة والبطاقة وكارنيه الكلية ومبلغ مالي».

توجه الطالب إلى مشرف المادة بمقر اللجنة وأشار عليه بالتوجه إلى غرفة الكاميرات الخاصة بالتصوير، ومنها إلى غرفة الأمن، الذي اعتدى على نجله أمام مجموعة من الطلاب.

وأضاف أن من اعتدى عليه من أفراد الأمن شخص يدعى زاهر، احتجز الطالب داخل غرفة الأمن واعتدى عليه بالضرب ما نتج عنه إصابات في الوجه والصدر والبطن.

وذكر ولي أمر الطالب أن أفراد الأمن احتجزو نجله حتى الساعة 5 مساء بغرض التوقيع الإجباري على محضر تصالح مع الأمن إلا أن الطالب لاذ بالفرار وهو الان بالمستشفى.

وطالب العدلي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، بمعاقبة المخطئ مع التدخل لحل الأزمة وأخذ تعهد بعدم تعرض أفراد الأمن لنجله مرة أخرى.





 




0
0
0
0
0
0
0