قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن إعادة تشكيل الوعي المصري أمر بالغ الأهمية، مؤكدًا أن مصر لن تتقدم بالزراعة والصناعة والتقدم التنموى فقط، بل لا بد من تغيير أفكار الناس.

وقال خلال حواره الإذاعي «ملفات على مكتب الرئيس»، الذى تقدمه الإعلامية الدكتورة منال العارف على إذاعة صوت العرب، إن الجامعة طرحت مشروع يتعلق بتغيير طرق التفكير لدى الطلاب، ومن ثم تغيير طرق التفكير عند المصريين.

وذكر الخشت، أن إعادة تشكيل الوعي لن تكون بتأسيس خطاب دينى جديد فقط، ولكن بتأسيس خطاب ثقافي، فني وعلمى جديد.

وأضاف رئيس الجامعة: «نحن بحاجة إلى عمل مراجعة للوعي كله لأنه أعلى من الفكر، فهو البوتقة التي تضم العلم، الفكر، الثقاقة، الفن، التعليم، والرياضة».

وأوضح أن تشكيل الوعي لا يمكن تنفيذه من خلال تشكيل لجان حكومية، بل من خلال نخبة من المفكرين وقادة الرأى والبحث العلمي، قائلا: «أؤمن بمبادرات المفكرين، في هذا الإطار، وبالتالى مبادرات الجامعات، وجامعة القاهرة بأساتذتها ومفكريها وطلابها قادرين على إحداث التغيير».

وطالب الخشت، بتغيير الخطاب الإعلامي لأن الوعي لن يتغير بدونه، موضحًا الإعلام هو من يقود الرأي، ويملك التأثير فى تفكير الناس.



0
0
0
0
0
0
0