توقع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وشركات القطاع الخاص المصرية العالمية للنهوض بالتعليم الفني، وتأهيل الشباب للحصول على فرص عمل متميزة في كبرى الشركات المصرية والعالمية من خلال مبادرة صناع مصر تحت شعار «اتقدم.. اتعلم.. اشتغل».

وقال وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، إن البروتوكول يهدف للتعاون مع القطاع الخاص لرفع مهارات الطلاب الإنتاجية وتأهيلهم لسوق العمل، ومن المقرر توقيع البروتوكول غدًا الأحد.

وأعلن أن كل شركة في البروتوكول ستوفر فرص عمل للطلاب عقب انتهاء فترة التعليم بالمدرسة مما يعتبر خطوات تنفيذية لعلاج مشكلات البطالة.

وأضاف طارق شوقي أن الاتفاقيات تعد انعكاساً للتعاون المثمر لتلبية احتياجات السوق من العمالة في قطاعات ذات أولوية مثل قطاع الطاقة والكهرباء.

وأوضح أن الوزارة تسعى إلى تحقيق الجودة بالتعليم الفني على مستوى عالمي، بمساندة القطاع الخاص ليتفق مع خطة الدولة المصرية لبناء قطاع صناعي قوي.




0
0
0
0
0
0
0