تداولت صحف ومواقع التواصل الاجتماعي صورة جمعت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والمستشارة الألمانية انجيلا مركل، وعدد من قادة قمة «السبع الكبار».

والتقطت الصورة في كنجدا على هامش قمة السبع الكبار، اعتبرها كثيرون أنها تعبر عن الحالة السائدة حاليا بين المشاركين في المجموعة.

وظهرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في الصورة وهي تحدق بصرامة باتجاه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجالس بلا مبالة على مقعد مقابلها متكتفا وعلى وجهه ابتسامة.

وظهر بالقرب من ميركل ظهر بعض القادة الأوروبية فيما وقف إلى جانب ترامب مستشاره جون بولتون، وبين الطرفين وقف رئيس وزراء اليابان «شينزو آبي» وهو مكتوف اليدين.

والتقط الصورة، المصور الرسمي للحكومة الألمانية ونشرتها ميركل في «انستجرام» مع عبارة: «لقاء عفوي بين جلستي عمل».

وعلقت وسائل الإعلام على الصورة، فقالت صحيفة «USA Today»، أن الصورة تعادل ألف كلمة.

بينما مجلة «تايم»، قالت إن الصورة، تدل على نظرة ترامب تجاه مجموعة السبع الكبار، كما يبدو منها عدم رضا الحلفاء الأمريكيين، عن حضور ترامب وأفعاله.

وترى المجلة، أن موقف الرئيس، في الصورة يبدو ضعيفا ودفاعيا.

وجاء تعليق عبر تويتر على الصور: «يبدو الرئيس كطفل لجوج وهو يتعرض للتبويخ من جانب مدرسه الذي تعب من تصرفاته».

ومجموعة «السبع الكبار» تطلق على الدول الصناعية، وتشكلت عام 1976، عندما انضمت كندا إلى مجموعة من ستة دول هي: «فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية».




المصدر

روسيا اليوم

0
0
0
0
0
0
0