اشتكى الطالب بكلية الإعلام جامعة القاهرة، عمر رضا، من تعسف عضو هيئة التدريس بالكلية، الدكتورة صفا فوزي، والتسبب في رسوبه بمادة النشر الصحفي، بعد اتهامه بالغش.

وحكى الطالب ما تعرض له خلال أداء الامتحان، وقال: «من إسبوعين بالضبط كنت بمتحن مادة (نشر صحفي)، فجأة جت الدكتور المراقبة وقالت لزميلي اللي جنبي انقل من مكانك، قالها انا معملتش حاجة مش هقوم وعادت كلامها تاني، وهو رد نفس الرد، الدكتورة طلبت الأمن و جه فعلًا فرد من أمن قاعات الامتحانات خد منه الورقة و الكارنيه و بعدها قام حاطط ايده على كتفي و قال للدكتور (وده؟) لسا ببصله وبقوله لا، لقيت الدكتور بتقوله اه».

وتابع الطالب: «قولتلها انا معملتش حاجة يا دكتور، اه ايه؟ قالتلي اتفضل، فخرجت على اساس اننا هنحل الموضوع -اللي انا معرفش هو ايه اصلًا بس عشان منعملش دوشة في اللجنة- و ندخل تاني، لقيت فرد الامن بياخدنا للشئون القانونية وانا كل دة عمال اقولهم يلا عشان وقت الامتحان لحد ما فهمت ان دة محضر اصلًا».

أدلت الدكتورة والطالب بأقوالهما لدى الشئون القانونية، وكان مجمل كلامها على حد قول الطالب: «كان المجمل انها قالت ان انا و زميلي كنا فاتحين الورق لبعض (وده محصلش) واحد الطالبين احدث شغب».

تقدم الطالب في اليوم التالي بطلب إعادة التحقيق بشهادة المراقبين، وكانت شهادة المراقبين أنه لم يلاحظه أحدهم يثير شغبا، كما أنه تجاوب بسرعة وخرج مع فرد الأمن؛ لعدم إحداث تشويش داخل اللجنة؛ حرصا على مصلحة زملائه.

وكتب الطالب شكوته على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بأنه اطمأن بعد إعادة التحقيق وشهادة المراقبين التي أيدت أقواله، إلا أنه تفاجأ برسوبه في المادة معلقا: «كما هو متوقع الكلية مش هتطلع الدكتورة غلطانة اكيد بالرغم من شهادة المراقبين اللي كانت في صفي. الفكرة كلها في الظلم اللي وقع عليا من العدم ده».

 



0
0
0
0
0
0
0