قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، إنه شدد على رؤساء الجامعات الخاصة والأهلية، بعدم الزيادة في مصروفات العام الدراسي الجديد 2018 -2019، وذلك فقا للزيادة المحددة من قبل المجلس الأعلى للجامعات، خاصة في سنوات النقل والالتزام بالقرارات التي تم الإعلان عنها.

وأضاف الوزير، في تصريحات له على هامش اجتماع المجلس الأعلى للجامعات اليوم السبت، بجامعة القاهرة، أنه لا زيادة في سنوات النقل بالنسبة للجامعات الخاصة، إلا بعلم مسبق والرجوع للمجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية، مشيرا إلى أن ما يخص الطلاب الجدد بالعام الجديد، فإنه يعد «عرض وطلب»، وفقا للخدمات التي تقدمها الجامعات الخاصة، تحدد نسبة الزيادة في المصروفات: «لا زيادة إلا في مقابل خدمة».

وبالنسبة لمصروفات الجامعات الحكومية، أكد الوزير، استقلال الجامعات بتحديد مصروفاتها وفقا لقرار المجلس الأعلى للجامعات الحكومية، وأن النسبة التي سيتم تطبيقها تكون وفقا للخدمة التي ستقدمها، قائلا:«على سبيل المثال خدمة المكتبة 50 قرشا».

وتابع: «الآن أصبح لدينا خدمات تكنولوجية متعددة مثل بنك المعرفة، وتوفير شبكة الإنترنت في المكتبات وهذا الأمر يستدعي زيادة نسبية ليست بالكبيرة».



0
0
0
0
0
0
0