قضت محكمة جنح مستأنف بندر بنها، اليوم السبت، ببراءة مدير الأمن الإدارى السابق بجامعة بنها، زين سرحان، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«عنتيل جامعة بنها».

كانت المحكمة قضت في 11 أبريل الماضي بحبس مدير أمن جامعة بنها، لمدة سنة مع النفاذ، والتعويض المدني المؤقت للمدعين بالحق المدني في واقعة الفيديوهات الجنسية.

ووجهت النيابة العامة لمدير أمن الجامعة تهم ارتكاب أفعال فاضحة مع السيدات اللاتي ظهرن معه في الفيديوهات داخل مكتبه الخاص بالأمن الإدارى بمبنى إدارة الجامعة.

وعقب انتشار الفيديوهات، أحال رئيس الجامعة، الدكتور السيد القاضي، الواقعة للتحقيق بمعرفة عميد كلية الحقوق الدكتور السيد فودة، الذي أوصى بإحالة الواقعة كاملة إلى النيابة العامة، لعدم امتلاك الجامعة للفنيات التي تمكنها من صحة هذه الواقعة.

وعلق مدير الأمن وقتها على ما يتم تداوله، أنها أزمة مفتعلة من قبل بعض أعضاء هيئة التدريس المفصولين بسبب انتمائهم للإخوان، وزعم أنه يتعرض وأسرته للابتزاز من بعض الأشخاص -رفض الإفصاح عن هويتهم.




0
0
0
0
0
0
0