ذكرت وسائل إعلام تركية رسمية أن رجب طيب إردوغان يتصدر سباق الانتخابات الرئاسية بعد فرز 45٪ من الأصوات.

وبحسب النتائج الأولية، التي نشرتها وكالة الأناضول الرسمية، حقق إردوغان 57% من أصوات الناخبين، في حين حصل أقرب منافسيه محرم إينجة، على 28%.

وبفوز إردوغان بأكثر من 50% من إجمالي الأصوات، فسيتم إعلانه رئيسا لتركيا رسميا دون الحاجة إلى جولة ثانية.

وجاءت النتائج وسط تحذيرات من منافسي إردوغان بأن الوكالة الرسمية تتلاعب بالنتائج من خلال إعلان المناطق الموالية للرئيس أولا، لتهيئة الرأي العام بأنه الفائز.

وبحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية، فإن حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه الرئيس، حصل على 48%، بعد فرز 27% من الأصوات، بينما حصل حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي على 18%.

وبلغت نسبة إقبال الناخبين حوالي 87% تقريبا، وفق الوكالة الرسمية، ويُعتقد أن النتائج الأولية في صالح حزب العدالة والتنمية، ومن المتوقع أن تنخفض أصوات إردوغان مع فرز المزيد من الأصوات.

وجرت الانتخابات الحالية في ظل استمرار حالة الطواريء المفروضة في جميع أنحاء البلاد منذ الانقلاب الفاشل في يوليو 2016.

وكان من المقرر إجراء هذه الانتخابات في نوفمبر 2019، ولكن إردوغان دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة للرئاسة والبرلمان.

وحال فوزه سيحكم إردوغان البلاد بصلاحيات مطلقة بعد تغيير الدستور الذي منحه صلاحيات واسعة.

وكان إردوغان رئيسا للوزراء لمدة 11 عاما قبل أن يصبح رئيساً في عام 2014.




المصدر

BBC

0
0
0
0
0
0
0