استقبلت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وفدا من جامعة كانتربيري في نيوزلاندا، برئاسة الدكتور ديفيد شارفيرد، نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة.

واستقبل الوفد رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، الدكتور محمد العزازي، والدكتورة ياسمين الكاشف أمين عام مجلس أمناء الجامعة ومديرة إدارة الإتصالات والعلاقات الدولية وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس.

وتهدف الزيارة لتفعيل بروتوكول تعاون بين الجامعتين ولمناقشة سبل التعاون بينهما من أجل خدمة العملية التعليمية وتقديم الدعم للطلاب، لتخريج كوادر علمية قادرة على المنافسة وخدمة وطنها.

وتحدث الوفد عن إمكانية تكوين شراكة دورات تدريبية لطلبة الجامعتين.

وقال رئيس الجامعة إن الشراكة ستعود بالنفع على الجانبين المصري والبريطاني، كما ستعود بالفائدة على الطلاب والمؤسسات التعليمية فى البلدين، مشيرًا إلى أن هذه الاتفاقية تأتي تمشياً مع توجهات الدولة من أجل تقديم تعليم عالي الجودة بالتعاون مع الجامعات ذات التصنيف المتقدم عالميًا.

وأكدت الدكتورة ياسمين الكاشف مديرة إدارة الإتصالات والعلاقات الدولية بجامعة مصر على حرص الجامعة على دعم علاقات التعاون الثقافي والعلمي مـع بريطانيا، وتدعيم الشراكة بين المؤسسات التعليمية والبحثية المصـرية والإنجليزية.

وأضافت أنه مازال هناك مشاريع واتفاقيات ستعلن عنها الجامعة الفترة المقبلة.

وعبر  ديفيد شارفيرد، عن سعادته بالمستوى العلمي والتعليمي المتقدم الذي تنتهجه جامعة مصر وأثنى على فكرة التطبيق المصاحب للنظرية مؤكدا على أن الجامعة تقدم نظام تعليم أكثر من متميز يجمع فيما بين مزايا التعليم خارج مصر وداخلها.

وتعهد شارفيرد  بتقديم الدعم اللازم لتصميم وتنفيذ كل ماهو جديد في مجال دراسة الطب والأثار، من خلال تقديم الاستشارات الأكاديمية وخدمات تطوير المناهج، ونظم التقييم وتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس ومراقبة جودة العملية التعليمية وتبادل الأساتذة والطلاب وذلك دعما لرؤية جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.

وصاحبت الدكتورة ياسمين الكاشف، الوفد في جولة تفقدية داخل منشأت الجامعة، ومنها أوبرا جامعة مصر حيث أهتم الوفد بسماع شرح تفصيلي عن ما يتم تقديمه من فنون مختلفة على مسرح الأوبرا، وبعدها زار الوفد مكتبة الجامعة التي أكدوا أنها إنجاز أخر يضاف لرصيد جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.








 




0
0
0
0
0
0
0