أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن انتهاء امتحانات الثانوية العامة لعام 2018، بنجاح غير مسبوق، مؤكدة على أن ذلك تنفيذا لتعليمات القيادة السياسية بضرورة تحقيق امتحانات آمنة ومنضبطة.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة، اتخاذ الإجراءات اللازمة للقضاء على محاولات الإخلال بنظام الامتحان، ونجحت الوزارة في التنسيق مع الجهات المعنية لمكافحة الغش الإلكتروني.

وقالت الوزارة إن عدد الطلاب المتقدمين لأداء امتحان الثانوية العامة (656,343) طالبًا-طالبة، والقوة البشرية المشاركة في أعمال الامتحانات (180,912) عضو مقسمين على رؤساء لجان سير الامتحان، المراقبين المعاونين وأعضاءالأمن، والقانونيين، ومقدري الدرجات.

وأعلنت البيان عن الوزارات والهيئات التي شاركت في أعمال امتحانات الثانوية العامة، ومنها وزارة الدفاع، ومجلس النواب الموقر، وزارة الداخلية، وزارة الكهرباء والطاقة، وزارة الصحة والسكان، وزارة التموين، وزارة الأوقاف، الكنيسة المصرية.

وذكر البيان أن من أهم الملامح المضيئة في امتحانات الثانوية العامة هذا العام هي:

*      وداعًا صفحات الغش الإلكتروني ونجاح غير مسبوق وتحقيق امتحانات آمنة ومنضبطة خالية من أي محاولات للتسريب أو محاولات الغش طوال فترة انعقاد الامتحان.

*      التزام لجان وضع الأسئلة بمواصفات الورقة الامتحانية واتخاذ الإجراءات التي من شأنها الحفاظ على ما فيه صالح أبنائنا الطلاب الذين تقدموا لأداء امتحانات هذا العام.

*      تم لأول مرة هذا العام طرح مقترح جدول امتحان الثانوية العامة الذي قامت الإدارة العامة للامتحانات بإعداده على الموقع الرسمي للوزارة، لإتاحته للطلاب وأولياء الأمور لإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم بشأنه قبل مناقشته مع أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مدارس الجمهورية واعتماده من السيد الأستاذ الدكتور الوزير وإقراره في صيغته النهائية.

*      الحرص الكامل على تطبيق مبدأ تكافؤ الفرص بين طلاب الثانوية العامة والالتزام التام بأحكام القانون رقم (73) لسنة 2017 والمعدل لقرار السيد رئيس الجمهورية الصادر بالقانون رقم (101) لسنة 2015 في شأن مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات، لردع كل من تسول له نفسه محاولة الإخلال بنظام الامتحانات انطلاقًا من كون امتحانات الثانوية العامة أحد جوانب الأمن الوطني، ويصب نجاحها في صالح استقرار الأمن القومي لمصر.

*      تفوق فريق مكافحة الغش الإلكتروني بغرفة العمليات المركزية بديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني هذا العام بالتعاون مع ممثلي وزارة الاتصالات والتكنولوجيا، وممثلي وزارة الداخلية في رصد محاولات الغش الإلكتروني التي تتم باستخدام أجهزة الهواتف المحمولة، والسماعات البلوتوث، والنظارات الإلكترونية، داخل اللجان بشكل سريع والتعامل معها بصفة فورية وإحباط هذه المحاولات ومنع تحقيق الاستفادة منها، بالإضافة إلي اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد هؤلاء الطلاب والمنصوص عليها بالقرار الوزاري رقم (34) لسنة 2018 بشأن أحوال إلغاء الامتحان والحرمان منه.

*      الأداء القوي لغرفة العمليات المركزية بديوان عام الوزارة والتنسيق الكامل فيما بينها وبين غرف العمليات المحلية ولجان النظام والمراقبة في المتابعة والدعم.

*      الأداء المهني المتميز لجميع وسائل الإعلام (المقروء – المرئي-المسموع).

*      الدور الإيجابي لاتحاد طلاب مدارس مصر في متابعة أعمال امتحان الثانوية العامة بلجان سير الامتحان تحت إشراف رئيس عام الامتحان.

*      الدور المميز لرجال وزارة الداخلية في تتبع الروابط الإلكترونية التي رصدها فريق مكافحة الغش الإلكتروني بغرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خلال متابعة أعمال الامتحانات والتي قام باستغلالها بعض الأفراد في محاولة الإخلال بنظام الامتحان واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

*      الاستجابة السريعة من السيد المستشار النائب العام في التوجيه نحو تتبع الروابط الإلكترونية التي تم رصدها تروج للغش على مواقع التواصل الاجتماعي واتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضدها، من منطلق كون امتحان الثانوية العامة يشكل جانبًا من جوانب الأمن القومي.

*      وضع آليات صارمة وحازمة للتعامل مع اللجان المعروفة بالغش تضمن التصدي لمحاولات الغش أثناء عقد الامتحان، ومن أهم تلك الآليات وضع كاميرات مراقبة داخل اللجان الامتحانية، وزيادة أعداد العصا الإلكترونية بتلك اللجان، وزيادة أفراد الأمن الإداري بها، وتشكيل لجان لمطابقة أوراق الإجابة.

*      تنمية قدرات الفئات المشاركة في العملية الامتحانية لضمان تحقيق امتحانات آمنة ومنضبطة.

*      تشكيل لجنة فنية من خبراء المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي لضبط جودة أعمال التقدير.

*      حرص الوزارة على إعلاء مبدأ الشفافية مع الرأي العام ووسائل الإعلام بمختلف أنواعه في جميع ما يتعلق بامتحانات الثانوية العامة، وتجلى ذلك في عقد مؤتمر إعلامي عقب انتهاء كل يوم امتحاني يتم خلاله الإعلان عما شهده الامتحان من أحداث، ويتم من خلاله إعلان نتائج تصحيح العينات العشوائية فور الانتهاء منها أولاً بأول، ومؤشرات نتائج الامتحانات التي تم الانتهاء من تقدير درجاتها.

*      قامت الوزارة بجهود حثيثة بالتعاون مع وزارتي الدفاع  والداخلية من أجل عقد الامتحانات في الموعد المقرر لها بمحافظة شمال سيناء في ظل العملية الشاملة، وقد قامت الوزارة بإعداد اسطوانات محمل عليها مناهج الصف الثالث الثانوي بشكل تفاعلي بإجمالي عدد طلاب الثانوية العامة بالمحافظة وتوزيعها عليهم، كما تم التنسيق مع وزارة الشباب والرياضة وتم إرسال نخبة متميزة من السادة المعلمين في كافة المواد الدراسية في قوافل تعليمية بالمحافظة لتعويض الطلاب وشرح ما فاتهم من دروس وتأهيلهم لخوض الامتحانات ومنحهم مجموعة من التسهيلات مثل السماح للطالب بتأجيل المادة إلي الدور الثاني بالدرجة الفعلية.

*      موافقة السيد الأستاذ الدكتور الوزير على دراسة زيادة المكافأة المالية المقررة للسادة الملاحظين، والسادة العاملين بلجان سير الامتحان تقديرًا للدور الهام الذي يقومون به والذي يسهم بشكل رئيس في هذا النجاح الذي تحصده الوزارة بامتحانات هذا العام.

*      تم لأول مرة هذا العام موافقة السيد الأستاذ الدكتور الوزير على أن يدرج ضمن الطلاب أوائل الثانوية العامة هذا العام عدد طالبين من طلاب الثانوية العامة بمدارس (STEM)، وعدد (1) طالب/ طالبة من طلاب مدارس الدمج ضمن الطلاب المتفوقين أوائل الثانوية العامة عند إعلان النتيجة هذا العام.




0
0
0
0
0
0
0