استقبل رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، السفير الياباني بالقاهرة، السيد تاكيهيرو كاجاوا؛ لبحث سبل  تعزيز أوجه التعاون بين جامعة القاهرة والجامعات اليابانية.

وعرض الخشت مقترحا لدراسة إنشاء درجة ماجستير مشتركة تحت عنوان «من أجل سلام دائم» بين كليتي الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة وجامعة هيروشيما، موضحا أن هناك حاجة لعمل بحوث لتقديم أشكال تعاون جديدة بين الدول، إلى جانب إمكانية تقديم مجموعة من المحاضرات المختلفة عن السلام من خلال أساتذة مصريين ويابانيين.

وبحث الخشت مع السفير الياباني دفع العمل في مشروع تطوير وتوسعات مستشفي أبو الريش الذي تموله «الجايكا»، مؤكدا أنه من المشروعات الهامة بالنسبة للمصريين في مجال الرعاية الصحية للأطفال.

وقال السفير الياباني السيد تاكيهيرو كاجاوا، إنه في أولوياتنا دراسة إنشاء درجات علمية مشتركة مع جامعة القاهرة، إلى جانب دراسة فكرة تقديم الدعم للجامعات المصرية لنشر أفكار السلام، مؤكدا أن لدى اليابان خبراء  في هذا المجال، كما أشار إلى إمكانية زيارة خبراء من جامعة هيروشيما اليابانية لجامعة القاهرة وتقديم عدد من المحاضرات حول السلام.

وبحث رئيس جامعة القاهرة مع السفير الياباني عددا من الأفكار المتعلقة بوسائل تطوير وتوسيع آفاق التعاون بين الجامعة والجامعات اليابانية في مختلف المجالات الأكاديمية والبحثية والثقافية، في ضوء رغبة كلا من مصر واليابان في دعم وتنمية العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، ومن بينها التعاون الأكاديمي والبحثي والتدريب والتبادل الطلابي.

وقال الخشت إن جامعة القاهرة ترحب بالتعاون مع الجامعات اليابانية، وبخاصة في إنشاء درجات علمية مشتركة في بعض البرامج الأكاديمية، موضحا أن مصر واليابان لهما تاريخ وحضارة عريقة وثقافة ورؤية متطورة للحياة، إلى جانب اهتمام الدولة المصرية بدعم العلاقات التعليمية مع اليابان، مشيرا إلى إهتمام المصريين وإعجابهم باليابان كنموذج للحضارة والسلام.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة أن لديه معرفة بالتخصصات التي تضمها جامعة هيروشيما في مجالات الزراعة والعلوم السياسية والاقتصاد والأدب، مضيفا أن هناك عددا من برتوكولات التعاون بين جامعة القاهرة والجامعات اليابانية، وفي مقدمتها جامعتي بكين وهيروشيما.

ولفت الخشت أن الجامعة تقوم بإنشاء الفرع الدولي لها، والذي يقوم على البرامج العلمية المشتركة مع الجامعات الأجنبية، قائلا: «نأمل في عمل درجات علمية مع جامعة هيروشيما، خاصة في مجالات الإعلام والزراعة والاقتصاد».



0
0
0
0
0
0
0