تقدم وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع شركة نستله، المنح التدريبية للتكنولوجيا التطبيقية لطالبات التعليم الفني المتفوقات تخصص ميكانيكا لمدة شهرين بنظام المكافأة الشهرية للطالبات بمصنع نستله للصناعات الغذائية بمدينة السادس من أكتوبر، وذلك بدءًا من 1 يوليو الجاري حتى 31 أغسطس المقبل.

وذكرت الوزارة في بيان لها، أن هذه المنح تأتي ضمن بنود مبادرة «صناع مصر» التى أطلقتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالتعاون مع القطاع الخاص؛ لتطوير مخرجات التعليم الفني، وتطوير مهارات هؤلاء الطلاب لتواكب احتياجات سوق العمل، ولوضع شباب مصر وخاصة خريجي التعليم الفني على الخريطة العالمية.

وأكد المتحدث الإعلامي باسم الوزارة، أحمد خيري، أن اختيار مجموعة من الطالبات المتفوقات من طالبات التعليم الفني الصناعي تخصص (ميكانيكا) من محافظات القاهرة الكبرى؛ وذلك لتعزيز فرصهن بسوق العمل، من خلال استقبال الأسماء المُرشحة من المديريات، ثم عقد المقابلات الشخصية والاختبارات اللازمة لقبولهن.

وأوضحت مستشار الوزير للتعليم الفني والأمانة الفنية، حبيبة عز، أن شروط الالتحاق بالبرنامج التدريبي للفتيات أعدت كالتالى:

أن تكون الطالبة مقيدة بالعامين الدراسيين الأخيرين بمدارس التعليم الفني نظام السنوات الخمس أو نظام السنوات الثلاث.

أن تكون ملتزمة بالحضور بالمدرسة، بالإضافة إلي ضرورة أن تكون من الطالبات المتفوقات دراسيًا.

وبناء عليه تم استقبال الأسماء المرشحة من المديريات وإجراء اختبار تحريري، وآخر شفهي بالإضافة إلى اختبار المهارات الشخصية لهن؛ لاختيار الأفضل.

وأضافت عز أن من أهم مميزات الالتحاق ببرنامج التدريب المهني، هي توفير تدريب على أعلى مستوى وأحدث الإمكانات؛ لتستطيع الطالبات مواكبة متطلبات سوق العمل، والحصول على مكافأة شهرية قدرها (2000) جنيه، بالإضافة إلى الحصول على شهادة إتمام التدريب.

وأكدت الدكتورة نهلة كمال عضو مجلس الإدارة التنفيذي ومدير عام العلاقات المؤسسية بشركة نستله مصر وشمال شرق أفريقيا أن تمكين الشباب يأتي على رأس أولويات شركة نستله على المستوى المحلى والدولي، كما أكدت أن مبادرة نستله لتمكين الشباب  تساهم في خلق جيل جديد من الشباب الواعي والمثقف من خلال تنمية مهاراته وإعطائه التدريب العملي مما يجعله قادرًا على تلبية احتياجات سوق العمل.

يذكر أن نستله مصر تتبنى مبادرة تمكين الشباب من خلال توفير تدريب مناسب للطلبة والطالبات؛ لتأهيلهم لسوق العمل، حيث تخرج من برنامج التدريب الصيفي الذى تنظمه نستله سنويًا مئات الطلبة والطالبات من مختلف الجامعات الحكومية والخاصة بما في ذلك المعاهد الفنية في جميع أنحاء مصر، وتركز نستله هذا العام على التعليم الفني؛ إيمانًا منها إن القطاع الفني هو المحرك الرئيسي للاقتصاد والمجال الصناعي.




0
0
0
0
0
0
0